الأخبار
إعلام إسرائيلي: إسرائيل تستعد لاجتياح رفح "قريباً جداً" وبتنسيق مع واشنطنأبو عبيدة: الاحتلال عالق في غزة ويحاول إيهام العالم بأنه قضى على فصائل المقاومةبعد جنازة السعدني.. نائب مصري يتقدم بتعديل تشريعي لتنظيم تصوير الجنازاتبايدن يعلن استثمار سبعة مليارات دولار في الطاقة الشمسيةوفاة العلامة اليمني الشيخ عبد المجيد الزنداني في تركيامنح الخليجيين تأشيرات شنغن لـ 5 أعوام عند التقديم للمرة الأولىتقرير: إسرائيل تفشل عسكرياً بغزة وتتجه نحو طريق مسدودالخارجية الأمريكية: لا سبيل للقيام بعملية برفح لا تضر بالمدنييننيويورك تايمز: إسرائيل أخفقت وكتائب حماس تحت الأرض وفوقهاحماس تدين تصريحات بلينكن وترفض تحميلها مسؤولية تعطيل الاتفاقمصر تطالب بتحقيق دولي بالمجازر والمقابر الجماعية في قطاع غزةالمراجعة المستقلة للأونروا تخلص إلى أن الوكالة تتبع نهجا حياديا قويامسؤول أممي يدعو للتحقيق باكتشاف مقبرة جماعية في مجمع ناصر الطبي بخانيونسإطلاق مجموعة تنسيق قطاع الإعلام الفلسطينياتفاق على تشكيل هيئة تأسيسية لجمعية الناشرين الفلسطينيين
2024/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

المختصر من خلاصة سير سيد البشر

تاريخ النشر : 2023-09-26
المختصر من خلاصة سير سيد البشر 

إعداد: مروة مصطفى حسونة 

تمر علينا ذكرى مولد رسول الإنسانية محمد صلى الله عليه وسلم. والذي قبله كان الناس يعيشون في ظلام الجاهلية، تائهين يتخبطون، فأرسله الله ليرسي قواعد المحبة وينشر الرحمة والحكمة، فكان خلقه القرآن. ولم أجد أيسر من كتاب "مختصر من خلاصة سير سيد البشر" من تأليف الشيخ / علي بن عطية الشافعي الصادر عن مجلة الأزهر هذا الشهر لنتحدث عن سيرة رسولنا العطرة ( عليه الصلاة و السلام ) في هذه السطور القليلة. حيث أن الكتاب جمع قدر كبير من جوانب حياته في عبارات قليلة تصلح لتعليم الصغير والكبير.

هو أبا القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف.. أمه آمنة بنت وهب بن عبد مناف.

ولد بمكة عام الفيل يوم الاثنين في ربيع الأول، مرضعته حليمة بنت أبي ذؤيب، تزوج خديجة بنت خويلد، و كانت له وزير صدق.

ولما بلغ أربعين سنة بعثه الله تعالي بشيرا ونذيرا. ولما بلغ ثلاثا وخمسين سنة هاجر من مكة إلي المدينة، وكانت إقامته بمكة ثلاث عشرة سنة.

أما عن غزواته، فالمشهور منها اثنتان وعشرون منها علي سبيل المثال: غزوة بدر، وغزوة أحد، وغزوة ذات الرقاع. ولم يحج بعد الهجرة غير حجة واحدة وودع الناس فيها وأطلق عليها (حجةالوداع)، وحج قبل الهجرة حجتين. واعتمر أربع مرات.

ومن أسمائه: أحمد، ومحمد، والماحي، والحاشر، ونبي التوبة، ونبي الرحمة، والفاتح ، والمصطفى..

ومن صفاته: أنه كان خلقه القرآن، يغضب لغضبه، و يرضى لرضاه، ولا ينتقم لنفسه إلا أن تنتهك حرمات الله فينتقم لله، وكان أشجع الناس وأسخاهم، ولا يبيت في بيته دينار ولا درهم، كان أصدق الناس لهجة، وأوفاهم ذمة يجيب من دعاه من غني أو فقير، أو حر أو عبد.

كان يتجمل لأصحابه فضلا عن تجمله لأهله ويقول: "إن الله يحب من عبده إذا خرج إلي إخوانه أن يتهيأ لهم و يتجمل" وكان يتفقد أصحابه ويسأل عنهم. وكان لا يترفع على عبيده وإمائه في مأكل ولا ملبس، و يخدم من خدمه. لم يضرب خادماً قط ولا امرأة ولا أحدا إلا في جهاد. ويحب المساكين ويجالسهم و يشهد جنائزهم.

كان أشد الناس تبسما، وأحسنهم بشرا مع أنه كان متواصل الأحزان، يقوم بخدمة نفسه، فكان يخصف نعله ويخيط ثوبه ويحلب شاته.. وكان يعبد الله حتى تتفطر قدماه وهو المغفور له وكان سهل الطبع، لين القول.

توفي وقد بلغ ثلاثا وستين يوم الاثنين من ربيع الأول. فكان رحمة مهداة من الله للعالمين.

اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. وكل عام و الأمة الإسلامية بخير.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف