الأخبار
طائرات الاحتلال تستهدف شمال وشرق خانيونس بأحزمة ناريةالحية: الاحتلال يهدف في المرحلة المقبلة للدفع بجزء من الشعب الفلسطيني نحو مصرحماس: ما لم تحققه إسرائيل طيلة 50 يوماً قبل الهدنة لن تحققه بعدهامكتب نتنياهو: مع تجدد القتال الحكومة ملتزمة بتحقيق أهداف الحرببعد هدنة سبعة أيام.. شهداء وجرحى إثر عودة القصف الإسرائيلي على القطاعانتهاء الهدنة الإنسانية في قطاع غزةتفاصيل اجتماع الرئيس عباس ووزير الخارجية الأميركي في رام اللهبدء صرف سلف للمعتقلين وأسر الشهداء عبر البريدصحيفة: إسرائيل أبلغت الوسطاء بأنها غير معنية باستعادة جثث بالمرحلة الحالية من الهدنةهيئة الأسرى:الاحتلال اعتقل أعداداً كبيرة بغزة منهم أطباء ونساء.. واعتقال 3365 بالضفة منذ 7أكتوبرالاحتلال يعتقل 41 مواطناً في الضفة الغربيةأول تعليق من نتنياهو على عملية إطلاق النار في القدسثلاثة قتلى في إطلاق نار بالقدس.. واستشهاد منفذيْ العملية من صور باهرشهيد برصاص الاحتلال خلال مواجهات أمام سجن عوفر غربي رام اللهقطاع غزة: الإعلان عن تمديد التهدئة ليوم واحد
2023/12/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عن المحافظين الجدد: المواطنون حائرون يفكرون يتساءلون؟!

تاريخ النشر : 2023-09-25
عن المحافظين الجدد: المواطنون حائرون يفكرون يتساءلون؟!

د. محمود الفروخ

عن المحافظين الجدد: المواطنون.. حائرون.. يفكرون.. يتساءلون؟!

بقلم: د. محمود الفروخ

على منوال قصيدة "حبيبتي من تكون" التي كتب كلماتها الأمير خالد بن سعود ولحنها الموسيقار الشهير بليغ حمدي وغناها الفنان الراحل العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ ،يدندن ويتساءل غالبية المواطنين في محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة التي طار محافظوهم في ليلة "سقوط المحافظين" قبل نحو شهر ونصف عن موعد تعيين المحافظين الجدد، لاسيما في ظل ما تشهده بعض المدن من فلتان وفوضى وهرج ومرج ومشاكل شتى وتحديداً محافظات الخليل ونابلس وجنين، ورغم استثناء رام الله المدللة والقدس وسلفيت من الإقالات التي أسبابها تبدو معروفة للغالبية، فإن ترك المحافظات الأخرى دون محافظين أو التأخير بالتعيين سواء كان هذا التأخير من قبل اللجنة المكلفة بتنسيب الأسماء للرئيس محمود عباس أو من الرئيس نفسه، بغض النظر عن الأسباب، فإن ذلك ليس لصالح المواطنين وقاطني هذه المحافظات ويساهم في ضعضعة الأمن والسيادة فيها.

وللعلم فإن مئات بل آلاف الطامحين بلقب العطوفة بالضفة وغزة قدموا للجنة المكلفة سيرهم الذاتية وتمت غربلتها وتمحيصها وفلترتها ولعل الأسماء المرشحة بقوة لتولي هذه المناصب ربما تكون من العسكر كما هو التقليد والعرف السائد أو شخصيات يحظون برضى وثقة صحابة السيد الرئيس أو الرئيس أبو مازن نفسه، وهم ما يطلق عليهم بالمحظوظين والمقربين أو "اللي بركبو على السيستم" الجديد. وإلى حين التعيين يبقى المواطنون في كل محافظة من المحافظات اليتيمة: حائرون ويفكرون ويتساءلون محافظهم القادم والجديد من يكون؟!

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف