الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

دعوني أكتب

تاريخ النشر : 2023-09-20
بقلم: كرم الشبطي

دعوني أكتب
كي لا أموت قهرا وغضبا
ليس حبا في الحياة وإنما
هناك من يستحق مني أنا
صبر صبر جبال الوطن
لم أنحن يوما ولن يكون
غير أنني أصادق اليقين
بيت العشق حب فلسطين
حضن الهوى نفس الأخير
تأخر القدر وكتب لا هرب
لا عيب في العقل ولا الفكر
طريق الدرب حلم التحرير
طفل الجنين الثائر ينتصر
مخاض العمر تجربة ميلاد
تبشر الأم وتصرخ الشمس
كفاك سماحا وأغضب أنت
عاقب كيفما تشاء يا كرم
ارحم نفسك أطفئ البركان
تمنيت أن يكون دمي ماء
يروي ظمأ العطشان هنا
حرية روح لا تعرف المكان
لا تعترف لا تقل غير الحق
هذا الكيان سبب المرض
سرطان الأمة في الجسد
الحلم العربي ثقافة المهد
كمْ فارسا رضع من النهد
قال لا مفر غير رد الثأر
تاريخ غير قابل للشرح
التزوير ملاذ خيبة الهجر
الشجرة عمرها الضعف
ما زالت تنتظر صاحبها
تسأل الأرض ساكنها
ما أجمل ثمرة النهاية
وهي تقترب وتقترب
منتصف القرن يحدد
يرسم وجه جميل جدا
كأنني رأيت حنظلة
يخرج من القبر فجأة
يعانق البندقية والحجر
دعوني أكتب
كي لا أموت قهرا وغضبا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف