الأخبار
الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار الدول الأوروبية الثلاثة الاعتراف بدولة فلسطينإسبانيا وإيرلندا والنرويج تعلن الاعتراف رسمياً بدولة فلسطينالحكومة الإسرائيلية تصادر معدات وكالة أنباء أمريكية وتمنعها من البثبن غفير يطالب باستيطان يهودي لغزة .. وهجرة طوعية لأهالي القطاعيأس أمريكي من الحوار مع نتنياهوكيف ستواجه إسرائيل عقوبات لاهاي؟القسام تستهدف قوات الاحتلال بالقذائف والعبوات الناسفة شمال قطاع غزةالصحة: الاحتلال ارتكب 5 مجازر وحصيلة الشهداء ارتفعت لـ35647الخارجية القطرية: ندعم الجنائية الدولية بمبدأ المحاسبة ومفاوضات وقف إطلاق النار متوقفةمعروف: مذكرات التوقيف بحق نتنياهو وغالانت خطوة قانونية بالاتجاه الصحيحإعلام إسرائيلي: القتال العنيف بغزة سيستمر حتى أكتوبر 2024ما دور العقوبات الأمريكية في حادث مروحية الرئيس الإيراني؟كتائب القسام: قصفنا معبر رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيلقوات الاحتلال تتوغل شرق دير البلح وسط اشتباكات ضارية مع المقاومةأونروا: نزوح 810 آلاف فلسطيني من رفح خلال أسبوعين
2024/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

راهبات الأم تيريزا وسورية

تاريخ النشر : 2023-09-10
راهبات الأم تيريزا وسورية
"راهبات الأم تيريزا وسورية"

بقلم: المهندس باسل قس نصر الله

داخل السيارة التي كنتُ أقودها باتجاه كنيسة سمعان العمودي قرب "حلب"، كانت تجلس في المقعد الخلفي ثلاثة راهبات من رهبانية "مرسلات المحبة" التي أسستها الأم تيريزا.

أما بجانبي فكانت تجلس الرئيسة العامة "الأخت نيرمالا" وكانت صديقة وخليفة الأم تيريزا.

أنا لأ أدّعي أنني أمارس الشعائر الدينية بشكلٍ مستمر، ولكنني لم أتخيّل نفسي أن أقود سيارة من حلب الى كنيسة سمعان ومعي أربع راهبات وهم يَتْلون الصلوات بلغة أجنبية وانا أشاركهم بما أعرفه.

جاءت الرئيسة العامة لمتابعة أمور ديرهم في "حلب" الذي يقوم بخدمة الأشخاص والعَجَزة الذين تخلّى أهلهم عنهم أو ان حالتهم كانت صعبة جداً.

كنّا ببدايات الأز مة في سورية وكانت مشتقات النفط شحيحة، وراهبات الدير كانو بحاجة إلى تدفئة الدير، فما كان من الشيخ د. أحمد حسون مفتي سورية، إلا أن تابع الموضوع بنفسه وقام بشراء ٢٥٠٠ ليتر وقدّمه هدية للدير.

قدّم مفتي سورية المسلم مازوت التدفئة، وسألني إن كانوا بحاجة إلى أي شيء مثل الغسالات الأوتوماتيكية، ولدى سؤالهم أجابتني الراهبة  قائلة:
"إن فقراء الهند ليس لديهم غسالات أوتوماتية وهم يقومون بالغسيل بأيديهم، ونحن أيضاً".

صُعقت من إجابتهم وتفكيرهم .. إنهم يقومون بغسيل تبديلات داخلية قذرة جداً لِما لا يقل عن أربعين شخصاُ بشكل يدوي.

تعلمت الكثير من تواضعهِم وخدمتهم، وفهمت ماذا تعني أن يخدموا بكلّ إخلاص.

عندما سافرت إلى "تيرانا" عاصمة البانيا، كان اسم المطار هو "تيريزا" فاعتقدتُ أن هذا هو اسم زوجة الرئيس كعادتنا في بعض الدول العربية وتفاجأت على مدخل المطار تمثالاً للأم تيريزا .. ولدى تجوالي في "تيرانا" - وتعني طهران - تفاجأت اكثر بوجود أماكن صلاة  وشموع في الكثير من الشوارع والساحات.

فقراء وصلوات وخدمة هي من رموز الأم تيريزا

خدمة وعطاء هي من رموز الشيخ د. أحمد حسون
ياليت البعض يخدم بمثل تواضع راهبات "الأم تيريزا.

اللهم اشهد إني بلّغت


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف