الأخبار
احذر السهر لطفلك ..دراسة تكشف مخاطر عدم حصول الأطفال على قسط كاف من النومعدد الحجاج المتوفين يتجاوز الألف معظمهم من المصريين والأردنيينالسيسي يطالب الجيش بترميم مقبرة الشعراوي بعد تعرضها للغرقألمانيا أول المتأهلين إلى ثمن نهائي "يورو 2024"قبرص ترد على تهديد حسن نصر اللهنصر الله يهدد حكومة قبرص بسبب إسرائيلالميناء الأمريكي العائم قبالة غزة يعود للعمل بعد توقف مؤقتمتحدث باسم جيش الاحتلال: الحديث عن تدمير حماس ذر للرمال في عيون الإسرائيليينمسؤولون أمريكيون يكشفون عدد الأسرى الأحياء في قطاع غزةالمنتخب الفلسطيني يتراجع مركزين في تصنيف (فيفا)وزير إسرائيلي: نستعد لعمليات دفن كبيرة بسبب حرب محتملة مع لبنانإغلاق معبر الكرامة للقادمين إلى الضفة حتى الأحد المقبلالصحة بغزة: الاحتلال يرتكب 4 مجازر راح ضحيتها 35 شهيداًهنية ووزير خارجية إيران يبحثان جهود وقف الإبادة الإسرائيلية بغزةالحرب تحرم 39 ألف طالب بغزة من تقديم امتحانات الثانوية العامة
2024/6/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فلتخرس أبواق الشيطنة والفتنة

تاريخ النشر : 2023-06-03
فلتخرس أبواق الشيطنة والفتنة

د. عبد الرحيم جاموس

فلتخرس أبواق الشيطنة والفتنة!

بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

إن من يقود مسلسل الشيطنة للكل أو للبعض الفلسطيني، يعتقد أنه يؤدي خدمة وطنية وقومية وإسلامية..

للأسف مش رح يهدالهم بال هؤلاء المغرضين حتى يروا ويشوفوا الفلسطيني بطخ فلسطيني على قارعة الطريق والعياذ بالله .. وحمى الله شعبنا منهم ومن شرورهم.

ليتقوا الله هؤلاء في أنفسهم أولا ثم في شعبهم وأمتهم ثانيا ...

هؤلاء ما هم إلا الحثالات من أشباه البقر ..

إنهم المخذلين الذين يعملون بإخلاص وتفانٍ ...

 في خدمة العدو وسياساته مباشرة سواء كان ذلك بعلم أو بجهل سواء ...

إنهم يمكرون والله خير الماكرين ...

والله غالب على أمره ومتمم نوره ولو كره الكافرون .. والفاسقون ومعهم المخذلون أيضا.

تحياتي لكل من لا ينصت للعواء والنباح الذي يملأ الفضائيات أحيانا، وجميع وسائل السوشل ميديا من فيديوهات سافلة وساقطة يظن مروجوها أنهم مناضلون على التكتك أو الفيس أو التويتر وهم في حقيقتهم أخطر من مروجي الدعارة والمخدرات في المجتمع ... إنهم الخواء العقلي والفكري من كل مفيد ... إنهم الزبالة المرتهنون لخطط الغير من الأعداء..

 تحية لكل الشرفاء والأمناء والعقلاء في شعبنا وأمتنا ...

تبا للغوغاء والدهماء أينما وجدوا ..

إنهم سلاح الفتنة والقتل والخراب والدمار يخربون بيوتهم بأيديهم ...

وما النصر إلا صبر ساعة..

اصبروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون ..

لتخرس أبواق الفتنة والمؤامرة ..

إن الله مع الصابرين...
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف