الأخبار
الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار الدول الأوروبية الثلاثة الاعتراف بدولة فلسطينإسبانيا وإيرلندا والنرويج تعلن الاعتراف رسمياً بدولة فلسطينالحكومة الإسرائيلية تصادر معدات وكالة أنباء أمريكية وتمنعها من البثبن غفير يطالب باستيطان يهودي لغزة .. وهجرة طوعية لأهالي القطاعيأس أمريكي من الحوار مع نتنياهوكيف ستواجه إسرائيل عقوبات لاهاي؟القسام تستهدف قوات الاحتلال بالقذائف والعبوات الناسفة شمال قطاع غزةالصحة: الاحتلال ارتكب 5 مجازر وحصيلة الشهداء ارتفعت لـ35647الخارجية القطرية: ندعم الجنائية الدولية بمبدأ المحاسبة ومفاوضات وقف إطلاق النار متوقفةمعروف: مذكرات التوقيف بحق نتنياهو وغالانت خطوة قانونية بالاتجاه الصحيحإعلام إسرائيلي: القتال العنيف بغزة سيستمر حتى أكتوبر 2024ما دور العقوبات الأمريكية في حادث مروحية الرئيس الإيراني؟كتائب القسام: قصفنا معبر رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيلقوات الاحتلال تتوغل شرق دير البلح وسط اشتباكات ضارية مع المقاومةأونروا: نزوح 810 آلاف فلسطيني من رفح خلال أسبوعين
2024/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بين الإنجازات والإنسانية.. معالي وزير الأوقاف الشيخ حاتم البكري

تاريخ النشر : 2023-06-01
بين الإنجازات والإنسانية.. معالي وزير الأوقاف الشيخ حاتم البكري

محمد البريم

بين الإنجازات والإنسانية.. معالي وزير الأوقاف الشيخ حاتم البكري

الشيخ حاتم البكري الشخصية الدينية المتوازنة وخدمة الناس ما يميزه

بقلم: محمد البريم - صحافي وكاتب فلسطيني

حقا لنا الفخر بهذه الشخصية الدينية المتوازنة المحترمة القريبة من الناس سماحة الشيخ حاتم البكري، الذي يبذل جهودا كبيرة لخدمة الناس وتذليل كل الصعوبات عن شريحة الحجاج ويتابع كل صغيرة وكبيرة من الممكن ان تخفف عن الناس وسياسته غير المعهودة في هذه الوزارة  سياسة الباب المفتوح وقربه من الناس، والتعامل معهم بكل انسانية وتواضع وتفانيه في العمل العام وزيارته لعائلة نبهان في غزة التي، دمر الاحتلال منزلها وزيارته لهم شخصيا دون تعال وبكل محبة وعطاء.

هذا الفعل وهذا العطاء وهذا الاهتمام الكبير باحوال الناس والتخفيف عنهم يجعلنا نقتدي ونفتخر بهذه الشخصية الدينية السمحة المتسامحة صاحبة الخير والعطاء الممثلة بسماحة الشيخ حاتم البكري وزير الأوقاف والشؤون الدينية باقتدار وامانة ومسؤولية عالية.

لذلك واحب علينا أن نسلط الضوء على هذه الشخصيات التي تخدم، شعبنا وتعمل كل ما يلزم للتخفيف عنه وتقف أمام مسؤولياتها بشكل يحفظ للناس كرامتها وتحاول مساعدتها بكل الوسائل وبامانه واقتدار، وهنا نقف قليلاً عند الدور الإصلاحي المجتمعي لسماحة الشيخ البكري للحفاظ على السلم الأهلى فى ربوع الوطن الجليل.

فدوره البارز في اصلاح ذات البين بين الناس حتي ينعم المواطن الامان. ويشعر الجائر بالخزي والعار يدا بيدا مع القانون لضبط موازين الإصلاح عبر القضاء وقنوات أصحاب القامات.

فالناس لا تريد رابع المستحيلات بل تريد من يخدمها ويستشعر بها وبمعاناتها ومساعدتها فدائما اقول نحن خدما لهذا الشعب ولسنا حكاما له فإن هذا الشعب يستحق بذل الغالي والنفيس من أجل تعزيز صموده فى أرضه وتحقيق مشروعة الوطني الكبير نحو الحرية والعدالة الاجتماعية والعيش بكرامة ودحر الاحتلال والتنعم بالحرية كباقي شعوب الأرض.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف