الأخبار
معروف: مذكرات التوقيف بحق نتنياهو وغالانت خطوة قانونية بالاتجاه الصحيحإعلام إسرائيلي: القتال العنيف بغزة سيستمر حتى أكتوبر 2024ما دور العقوبات الأمريكية في حادث مروحية الرئيس الإيراني؟كتائب القسام: قصفنا معبر رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيلقوات الاحتلال تتوغل شرق دير البلح وسط اشتباكات ضارية مع المقاومةأونروا: نزوح 810 آلاف فلسطيني من رفح خلال أسبوعينحماس: نية المحكمة الدولية باستصدار مذكرات اعتقال بحق قيادات حماس مساوة بين الضحية والجلادإسرائيل تنشئ "غرفة حرب" لمواجهة تحرك المحكمة الجنائيةالجنائية الدولية تسعى لإصدار مذكرات اعتقال لنتنياهو والسنواروفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحيتهحادث "هبوط صعب" لمروحية تقل الرئيس الإيراني ووزير الخارجيةتحول هام.. الولايات المتحدة تستعد لتصنيف القنّب كمخدر ذو خطورة أقلثورة القهوة واستخدامها في صناعة الخرسانةالإعلامي الحكومي بغزة: الاحتلال منع إدخال 3000 شاحنة مساعدات خلال 13 يوماًسموتريتش: إسرائيل في طريقها للحرب مع حزب الله اللبناني
2024/5/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

العدو يترنح

تاريخ النشر : 2023-05-31
العدو يترنح

نواف الحاج علي

العدو يترنح 

بقلم: نواف الحاج علي

إن ما نشاهده من ممارسات العدو العنصرية الفاشية إنما تعني شيئاً واحداً هو أن ما يقوم به من اغتيالات واقتحامات ومضايقات واعتقالات ومصادرة أراضي إنما تعني شيئاً واحداً وهو أنه يعيش في رعب، وعدم الثقة بالنفس، وعدم الاطمئنان بدوام وجوده على أرض ليست أرضه، هويحاول اقناع نفسه أنه يستطيع من خلال عنصر القوة أن يبقى هذه الأرض الغريبة عنه والغريب عنها، هو يدرك تماماً أنه يغتصب حق غيره في الحياة والوطن والأرض، وأنه بعد مضي 75 عاماً على انشاء هذا الكيان الطفيلي العنصري، فإنه ما زال مرفوضا من كل من حوله، ولا يمكن أن يتصالح معهم، هو يترنح مع نمو محور المقاومة، ومما يتلاحق من تغييرات على الساحة العربية والإسلامية والدولية.

إن ما يجري من مصالحات عربية عربية، وعربية إسلامية، وإسلامية إسلامية إنما هي مسامير تدق في نعش هذا العدو – وإن النظام العالمي برمته يسير نحو تعدد الأقطاب، ولن يبقى يدعمه بكل ما يحتاجه من مال وعتاد، ولن يظل العالم أسير اعلامه المضلل، - هو يدرك أن ما كان يخطط له من حرف البوصلة عن عدوانه، واختلاق أعداء وهميين آخرين للعرب خاصة قد باءت بالفشل، وقد عرفت الشعوب العربية والإسلامية والأنظمة من هو عدوها الحقيقي، وإن كان بعضها ما زال يعيش في وهم المظلة الأجنبية --- لكن الحقائق تتكشف يوما بعد يوم.

بات وجود العدو يترنح أمام حقائق التاريخ وصحوة الشعوب والأنظمة ---- وبات وجوده مهدد بالزوال كما هو حال الأنظمة التي تبنى على القوة وحدها، وعلى تزوير الحقائق والتاريخ وخلط الأوراق واختلاق الأكاذيب – ولا يموت حق ووراءه مطالب يتمتع بالإرادة الصلبة --- وإن غداً لناظره قريب.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف