الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصتنا تبكي

تاريخ النشر : 2023-05-29
قصتنا تبكي

بقلم: كرم الشبطي

قصتنا تبكي
وقضيتنا تحزن
وهينا مكوعين
وجالسين نفكر
وين الملايين يا منقسمين
ولا نقول عنكم المُفلسين
من غير تحرير فلسطين
بعدين معاك يا زمن
يا زمن ضاع الوطن
يا وطن مين يشتريك
والي باعك ساكن فيك
حاكم راية المنكوبين
آه ومليون آه يا يُما
مساكين ومش عارفين
قيمة الحر من علم اليقين
تحرير الحلم من القلم
والقلم بكتب بحبر الدم
ومين فينا ما دفع الثمن
وغيره راكب موجة البحر
وتارك النهر ينضب من الحر
عقول من صخر وبات فينا الوجع
بحكي وبروي صرخة الشعب
في عيون الحياة وداع القهر
شهيد وجريح وأسير بعمر الورد
رحيل وهجرة وشباب عافت الوضع
نعذر ونسامح وحقنا في رقبة العمر
سجل يا تاريخ
تاريخ اليتيم في الخيمة والقهر
وانتظرنا منهم المنحة والاسم لاجئ
من غير عودة ولا حال يسر الأخ والصديق
سامعة يا غربة الروح ونبض القلب فينا
ما كنا نشعر بيوم إنا متغربين عن وطنا
واحنا ماسكين حجارتنا وبنواجه محتلنا
اليوم صرنا محسوبين وموزعين على دولنا
ومش قادرين ندافع عن حالنا ولا عن أملنا
دوامة وصراع خفي والمغلوب فيه ضميرنا
شعورنا انه احنا عاجزين ومش قادرين نواجه
ولا قادرين نحرر كيف ما كان حلم طفولتنا
قلنا نترك الميدان ومن يومها اختل عقل الميزان
بلحية وعكاز وكراسة بتجر خيباتنا من حكامنا
ومن كل واحد قال جهزوا حالكم وبدنا نرجعكم لوطنكم
يوم أو يومين أو شهر أو شهرين أو عام أو عامين
وطالت الهجرة ووصلنا لمرحلة السلف والدين
فصيل وحركة وحزب وتيار من غير القدمين
فصلوا الركب عن المسار وصار الجسد بين نارين
قصتنا تبكي
وقضيتنا تحزن
وهينا مكوعين
وجالسين نفكر
وين الملايين يا منقسمين
ولا نقول عنكم المُفلسين
من غير تحرير فلسطين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف