الأخبار
رئيس الوزراء الفلسطيني يبحث مع برنامج الأغذية العالمي تعزيز الجهد الإغاثي لغزة والضفةالحوثيون يستهدفون سفينة تجارية قرب الحديدةحزب الله يتعهد بزيادة ضرباته بعد اغتيال إسرائيل قائداً عسكرياًما تأثير الأخبار الاقتصادية على سوق الفوركس؟بلينكن: واشنطن ستطرح مشروعاً لليوم التالي للحرب ولن يسمح لحماس تقرير مصير المنطقةماذا جاء في رد حماس على مقترح بايدن لوقف إطلاق النار بغزة؟الصحة تحذر من توقف المراكز الصحية بشمال قطاع غزةتحقيق أممي يخلص إلى أن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب بغزةالصحة: الاحتلال يرتكب 3 مجازر بغزة.. وحصيلة الضحايا ترتفع لأكثر من 37 ألف شهيداًحزب الله يضرب 170 صاروخاً باتجاه إسرائيلالسيسي والملك عبد الله يدعوان لضرورة تذليل العقبات أمام إدخال المساعدات لغزةبلينكن يرحب برد حماس حول وقف إطلاق النار بغزة ويحذر من اليوم التالي للحربحماس ترحب بقرار مجلس الأمن حول وقف إطلاق النار بغزةمجلس الأمن يتبنى لأول مرة قراراً لوقف إطلاق النار بغزةنتنياهو: يمكننا وقف القتال لاستعادة المختطفين لكن لا يمكننا وقف الحرب
2024/6/13
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

السجود من الشرق

تاريخ النشر : 2023-05-29
السجود من الشرق

نبيل عبد الرازق

السجود من الشرق

بقلم: الصحفي نبيل عبد الرازق

ما إن تنفس النظام الإيراني الصعداء بعد الأزمة الداخلية والاحتجاجات القوية والطويلة زمنياً مقارنة بغيرها من الهبات السابقة حتى باغت مقاتلون من حركة طالبان موقعاً عسكرياً إيرانياً وأجهزوا عليه.

وكما نعلم فإيران تشترك مع أفغانستان بحدود مشتركة من الشرق وهناك اختلاف مذهبي بين نظام آيات الله في طهران ونظام الملالي في كابول، فالعلاقات بين البلدين كانت تقوم على الريبة والشك وعدم الثقة ولكن لحسابات معقدة ومركبة كان الطرفان يحاولان الابتعاد عن المواجه المباشرة.

إن الولايات المتحدة الأمريكية لم تنسحب من أفغانستان بالشكل الذي تم إخراجه للعالم إلا لحسابات لديها وترك السلاح بأنواعه المختلفه له ما بعده.

راهن المعسكر الرافض لنظام الحكم في إيران وعلى رأسه الولايات المتحده الأمريكية على الانتفاضة الداخلية للشعب الإيراني وكان هذا معلن أمام العالم وبشكل واضح ولكن بعد أن تم السيطرة بشكل شبه كامل على الأوضاع هناك بدأت ترتسم صور أخرى لاشغال واضعاف واستنزاف النظام في إيران بفتح جبهه صراع من جهه الشرق مع حركة طالبان.

ولكن بعد أن تجاوزت إيران المحاولات الإسرائيلية لتعطيل برنامج إيران النووي من خلال التفجيرات والاغتيالات والهجوم السيبراني علي المنشات النووية الإيرانية، ولأن الولايات المتحدة لا تحبذ في الوقت الحالي حلاً عسكرياً لبرنامج إيران النووي
واعطاء الضوء الأخضر لإسرائيل بمهاجمه مواقع إيران النووية فهي تحاول اضعاف واستنزاف إيران من خلال الداخل الإيراني ودول الجوار ولكن حين فاجأت المملكة العربية السعودية الجميع بإعادة بناء العلاقات مع إيران ومعها بالطبع دول الخليج العربي، بدأ العمل بسيناريوهات جديدة..، وما حادث الهجوم على الشرق الإيراني وسجود المقاتلين من الطالبان احتفاءً بالنصر إلا البداية.

إن أقوى الخطوات التي يمكن القيام بها لأي نظام حكم أو سلطة أو دولة تواجه مخاطراً داخلية أو خارجية أن تتسلح بقوة شعبها من خلال المشاركة السياسية وإعطاء الشعب حقوقه كاملة للعيش بحرية وكرامة وهذا هو الحصن الحصين، ودون ذلك سنرى السجود في أماكن أخرى وبأماكن مختلفة.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف