الأخبار
الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار الدول الأوروبية الثلاثة الاعتراف بدولة فلسطينإسبانيا وإيرلندا والنرويج تعلن الاعتراف رسمياً بدولة فلسطينالحكومة الإسرائيلية تصادر معدات وكالة أنباء أمريكية وتمنعها من البثبن غفير يطالب باستيطان يهودي لغزة .. وهجرة طوعية لأهالي القطاعيأس أمريكي من الحوار مع نتنياهوكيف ستواجه إسرائيل عقوبات لاهاي؟القسام تستهدف قوات الاحتلال بالقذائف والعبوات الناسفة شمال قطاع غزةالصحة: الاحتلال ارتكب 5 مجازر وحصيلة الشهداء ارتفعت لـ35647الخارجية القطرية: ندعم الجنائية الدولية بمبدأ المحاسبة ومفاوضات وقف إطلاق النار متوقفةمعروف: مذكرات التوقيف بحق نتنياهو وغالانت خطوة قانونية بالاتجاه الصحيحإعلام إسرائيلي: القتال العنيف بغزة سيستمر حتى أكتوبر 2024ما دور العقوبات الأمريكية في حادث مروحية الرئيس الإيراني؟كتائب القسام: قصفنا معبر رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيلقوات الاحتلال تتوغل شرق دير البلح وسط اشتباكات ضارية مع المقاومةأونروا: نزوح 810 آلاف فلسطيني من رفح خلال أسبوعين
2024/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أفراد أقوى من دول

تاريخ النشر : 2023-05-27
أفراد أقوى من دول

بقلم: بروفسور حسين علي غالب بابان - أكاديمي وكاتب مقيم في بريطانيا

كغيري أهتم وأتابع نشاطات المخترع ورجل الأعمال "إيلون ماسك" فما أن عطس حتى قام الإعلام العالمي ولم يقعد، وكذلك منذ أكثر من عشرين عام أحسست أن "بيل غيتس" هذا الشاب الذي لم يكمل تعليمه الجامعي وأسس شركته بمبلغ قليل وخلال عمله أغلب الوقت من بيته المتواضع ،سوف يغير الكثير من حياتنا نحن البشر في المشرق والمغرب ،لأن وسائل الإعلام الدولية في حينها ذكرت أن برنامجه "وندوز" بنسخه المختلفة أحدثت طفرة في مجال الإعمال دون استثناء وجعلت الكل لكي يقتني جهاز كمبيوتر ونسخة من برنامجه العظيم، وقائمة الشخصيات المهمة مثلهم كثيرة جدا.

نعم هؤلاء بسبب نشاطاتهم فهم مؤثرين علينا أكثر من دول وشعوب بأسرها غارقة بالمشاكل والفتن والقيل والقال، ولا تسمع خبر يأتي من عندهم إلا ويكون خبر مفجع يفطر القلب.

صحيح البعض يعتقد أنهم أفراد عاديين فهم لا يملكون جيوش جرارة ولا مناصب ووزراء بمسميات مختلفة، لكنهم يملكون كيانات بنوها من الصفر فيها عقول نيرة وميزانيات مالية فلكية ومنتجات لا يمكننا أن نستغني عنها بتاتا، ومن يستهين بهذه الأمور فهو جاهل غير مدرك للواقع والطفرة التكنولوجية التي قاموا بها.

الحق يقال بعض العباقرة "الصينيين" بدوا بالبروز، وكياناتهم رغم أن عمرها قصير عقد أو أقل، إلا أن لهم بصمة وهم يعملون ليل نهار للوصول إلى القمة، وهذا يزيد المنافسة الشريفة التي احترمها، فالعقول المتسلحة بالعلم والمعرفة عندما تتنافس ينتج عنها حلول وابتكارات تصب في خدمة البشرية.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف