الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يا أيها الكبار

تاريخ النشر : 2023-05-22
يا أيها الكبار

بقلم: كرم الشبطي

يا أيها الكبار
تعلموا منا
نحن الصغار
في غزة أطفال
تقاوم وحدها
وليست وحدها
معها الأصدقاء
ورفاق الدرب
هبوا ولبوا النداء
ثأر الأحرار واجب
وثأرنا وطن يا بشر
ليس مجرد رسوم وعبر
نريد ما هو أكثر من ذلك
أبلغنا رسالتنا وحذرنا من قبل
حافظوا على الأرواح ولا تتركوها
في مهب الانقسام ضاعت الأحلام
عودوا للحجر والبندقية وابحثوا
عن طفل يلقيها في وجه العالم
سيقول لهم هذا ما زرعتموه في أرضنا
والحصاد لكم ولهم ولا حياة حرة لنا
من غير رحيل هذا الاحتلال عن صدرنا
وما زلنا نبحث عن الرجال الصادقين معنا
شاهدنا الرجال الأوفياء وتعلمنا منهم صبرنا
هكذا هي تصفعنا وليتنا نتعلم من فكرنا ويقيننا
كيف نواجه ونتوحد ولا نتنرك بعضنا من بعضنا
سمعنا عن الساحات وعن الميادين وعن المفاجآت
أين هي اليوم ولماذا لم تكن في الحسبان وتظهر للعلن
أعلم أنه الانتظار الغريب والكل فينا ولنا ولكننا نتألم جداً
من دمنا المهدور والعالم يتفرج علينا من الأخ والقريب والمحسوب علينا حكماً
سامحوا غضبنا وتذكروا جيداً ولا تنسوا لن تقوم الساعة من غير فلسطين يا أيها الكبار
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف