الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

طفيلية الهوى

تاريخ النشر : 2023-05-21
بقلم: هيا الرفوع


لما رأيت أنـــــــــواره ســــــــــــطعت ... وضعت من خيفتي كفي على بصري
خوفاً على بصري من حسن صـــورته ... فلست أنظره إلا على قـــــــــــــدري
روحٌ من النور في جسم من القمـــــــر ... كحيلةٍ نسجت من الأنجم الزهـــــــــر
مولاي وسيدي صاحب الجلاله قدوتي ودليلي حبك المغروس في اضلع ورسمك المنحوت على جبيني..
 
مولاي أحببتك منذو ولادتي بشغفي وجنوني وروحي التي تفداك كل يوماً وليلةً، أشتهي قربك والحوار معك أحب عينيك وأحب البسالة في زنديك سيدي...

أحب المرؤة والفروسة ونخوة الهاشميين فيك سيدي...
أحببتك كحبك للعروبة وقدس المجد ومنبر صلاح الدين الأيوبي...
أحبك كطائفة مخلدة نادرة، أحبك كجندي يوم الكرامة باع دمه للأرض والعرض والكرامة..
 
أحببتك طفلة وفي ريعان شبابي أحبك حتى أخلد تحت الترابي ملجماً...

سيدي فيك الحسين أتصور ومنك الحسين تصور ومنك سيدي ومولاي أبا الحسين وأبن الحسين أقترب بحبي وشفغي المجنون أتصبر لرؤية عينيك دون حاجب وحجاب بيني وبينك من الأمتار مترا وأروي إليك سيدي عشقي...وكل عام وأنت بألف خير......

طفيلية الهوى

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف