الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هنا يكمن أصل الرواية

تاريخ النشر : 2023-05-20
هُنا يكمنُ أصلُ الرِوايةِ ...!

نص: د. عبد الرحيم جاموس

هُنا يكمنُ السرُّ ..

في السلمِ وفي الحربِ  ..

في أصلُ الروايةِ والحكاية ..

حَديثُها وقَديمُها ..

في أرضِها وسَمائِها ومُحِيطُها ..

هنا تكتبُ نُقطةُ البدايةِ في الروايةِ ..

وهنا تُرسمُ النِهايةُ في الحكايةِ ..

هنا نقولُ:

صباحُ القُدسِ والعَلم ..

***

هنا يُطعنُ التاريخُ والمُقدسُ ..

في القرآنِ والإِنجيل ..

في الظهرِ وفي الجبين ..

هُنا يذبحُ بسكينِ يهوذا ..

القديمِ والجَديد ..

المتخمِ بالخُرافاتِ ..

وحَكايا الخديعةِ والذُلِ والأَساطير ..

صباحاً ومساءً دون تمييزٍ إلى حين ..

نعم يذبحُ ..

من الوريدِ إلى الوريدِ ..

من المحيطِ إلى الخَليج ..

***

لكن هُنا أيضاً ..

سَيقومُ المسيحُ ..

هُنا سَينتصرُ ..

العدلُ والحقُ المبين ..

عاجلاً غيرَ آجلٍ ..

لقد اَزِفَتْ الآزفةُ ..

وَاقترَبت النهايةُ ..

***

هُنا سَتحيا الفراشةُ ..

كما كانت قبلَ حِين ..

سَعيدةً بينَ وردَتين ..

تَتنقلُ كما يَشتهي النحلُ التنقلَ ..

بينَ الأزهارِ في فصلِ الرَّبيع ..

***

لِتحيا وتعلو رايتيِ خفاقةً ..

بِألوانها الأَربع ..

فوقَ مآذِنَ القدسِ ..

وقِبابها ..

كَنائِسها ومساجِدها ..

***

صباحُ الخير ..

لِفجرِ القدسِ القادمِ ..

معَ نَسماتِ الريحِ ..

في كُل صباح ..

ومعَ كلِ إشراقةِ شمسِ يومٍ جَديد ..

***

سَتشرقُ شمسُ القدسِ ..

سَتحرقُ وجهَ كلِ طاغٍ ..

باغٍ، متجبرٍ، متعجرفٍ، خوار ..

سَتمحُ الحُزنَ عن المآذنِ ..

ستمسحُ الحزنَ من عيونِ ..

الشيوخِ والنساءِ والأطفال ..

لتحيا الفراشةُ في القدسِ ..

في سلامٍ ..

بينَ وردتين ..

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف