الأخبار
نصائح لتناول الطعام على متن الطائرة دون الإضرار بالجهاز الهضميللسيدات فقط..بطون مشدودة بأربعة أنواع من الفواكهالظهور الأول للأميرة كيت ميدلتون بعد الإعلان عن إصابتها بمرض السرطانفضيحة "التيكتوكرز": تحقيقات تكشف شبكة اغتصاب قاصرين في لبنانهيا الشعيبي تعلن خبر تبرأتها في القضية ضد إلهام الفضالةالجيش الإسرائيلي يسحب لواء المظليين من جبالياخبراء: ذخائر أميركية الصنع استخدمت في مجزرة رفحالرئيس الكوبي: إسرائيل أحرقت الناس وهم أحياء في رفحتوقف جميع المستشفيات في رفح عن الخدمة نتيجة غارات الاحتلالمقتل ثلاثة جنود إسرائيليين بتفجير عبوة داخل منزل في رفحالجهاد الإسلامي تنشر فيديو لأسير إسرائيلي يوجه رسالة قصيرة.. ما هي؟الجيش الإسرائيلي يشكل لجنة لفحص معاملة معتقلي الحرب الفلسطينيينالاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات على إسرائيلالبرلمان الدنماركي يصوت ضد مشروع قانون الاعتراف بدولة فلسطينابنة براد بيت تتخلى عن اسم والدها بشكل صادم
2024/5/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كأن ظلّي هذه الليلة يعاكسني

تاريخ النشر : 2023-03-02
كأن ظلّي هذه الليلة يعاكسني
 
بقلم: عطا الله شاهين

خلسة أنظر خلفي تحت ضوء القمر،
أرى ظلّي واقفا كأنه لا يتبعني..
أخطو، ولا تحرك لظلّي
أقف، وأنظر إلى الأفق المعتم..
أتساءل: لماذا ظلي لا يرغب في السير خلفي؟
هل أنا لا أخطو؟
أعاود الخطو، وأنظر خلفي دون أن يراني ظلّي..
أرى ظلّي واقفا على بعد خطوات مني، وكأنه لا يريد اتباعي..
أقف تحت ضوء القمر، وأتساءل: هل ظلّي تعب مثلي من السير؟
أعكس خطوي في اتجاهات أخرى، لكنّ ظلّي يبقى واقفا مبتسما للقمر..
كأن ظلّي هذه الليلة يرغب في مصاحبة القمر بمفرده..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف