الأخبار
2024/6/16
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوارة قالت كلمتنا

تاريخ النشر : 2023-02-28
حوارة قالت كلمتنا

بقلم كرم الشبطي

حوارة قالت كلمتنا
شاهدتنا يا غسان
طرقنا باب الخزان
فتحوا علينا المكان
من اليمين ومن اليسار
سألنا هو مين إلي مات
ردينا وقلنا هذا قبر الحياة
مفروضة علينا من زمان
نعيش ونموت أوفياء
والحلم ضد الاحتلال
وبلغ السلام لصفية
قل لها الوطن يتغير
وما عادت القضية قضية
ولا البوصلة تشير للحرية
زغردي يا انشراح لغزة
للقادة والرايات الحزبية
ومعي راية جديدة لونها وردية
تنفعنا يا غسان ولا نغير ثوبها
ونخليها شمعة رومانسية
خالدة فينا وساكنة الصبية
بتدلع وترقص في شعارات المنسية
مسكينة يا فلسطين زاد حمل الأذية
جهل وتخلف وسياسة تلاعب المخفية
لعبة كنا نلعبها واحنا إصغار يا غسان
اكبرنا عليها ومسكها بعدنا الصبيان العربان
حاكمين ومتحكمين وحاملين رأس فجل كبير
ما تقول غير زهرة ولا ملفوف والجرجير اختفى من السوق الفلسطيني
طيب كيف نقوم ونقاوم على السرير ولا نتعاطى حبة زرقاء مثلهم أحسن
شاهدت قادة اليوم كيف تفكر ومش عارفة وين الطاقة إلي بتحير و تقدر الرد
والي بتجنن المرأة من غير مقومات ولا اغراءات ولا رصاص للبندقية غير الصمت
صوت فشنك في البلدي وهذا حال العقل العربي وسامحني يا غسان والرسالة عنوان
وحان وقت لعب الدماء والعروق مصلوبة بين الجدران ضخ الفراغ والمشهد أخرج نار
شفت الرد كيف صار وغيروه من بعدك ومن بعد تاريخ النضال عادت الذكريات للنكبات
كله بحسب في الدولار والمصالح تتضاجع مع دم الشهداء ليل ونهار والثأر كان لرجل المهمات
غضبنا من كلمة حرقتنا ومن قسمة شرذمتنا وخلتنا لقمة على منسف من فتة وما عجبتنا المقبلات
مش مصدق يا غسان الاحتلال يحرق فينا والسوس من اللبنة والجبنة والزعتر وهيك قالوا وتحملناهم
وضع مخلل وما بده تحليل ولا تشريح ولا كتابة بشكل أدبي وجميل مثل ما كنت وكنا وهربوا قادتنا للملذات
وسلا م وما بدي أكمل بلاش أقلب هندي ولا روسي ولا كوري شمالي أحسن من اسم العربي وتحية لحوارة
البداية والنهاية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف