الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا تقترب أكثر!

تاريخ النشر : 2023-02-19
لا تقترب أكثر!
لا تقترب أكثر!

بقلم: محمود حسونة أبو فيصل

1 )
تأخّرت كثيرًا…
أيّها اللّيل!
كنّا نشكُّ
أنّك على قيد الحياة!
هل ما زلت عليلًا؟!

نُقرئك السّلام…
سلّم على رفاقك
أيّها اللّيل!

سلّم يا غريب…
يا عليل القلب
سلّم!

2 )
بالثرثرة يلاحقننا …
هذا المنسيُّ!
من جديد يُؤرّخ موته!

مَنْ له يشفع ؟!
ما تبقّى لديه
لا يكفينا ساعةً!

ببطءٍ سيدوخ
ثمّ
إلى حالٍ ٱخر…

يمكنه أنْ ينصرف
مِن أسفل خيمتنا
فقط !
زحفًا…
يمكن أنْ يغادر!

3 )
ابن البحر أنا !
ساخنٌ وأزرق!

لا يخذلني…
بأنواره حالًا
دمي يندلع!

نتمنّى ألّا تبتعد
ما معنا
بالتّمام يخصك !

قبل عينيك
أعرف كيف أصيب رأسك
له…
لدينا أبوابًا دنيئة
دومًا…
عنك تسألنا!

4 )
باللّيل…
جئنا نتربص!
بعدغيابٍ طال

حيث…
عن الحياة
كثيرًا أبعده الموت!

حيث…
للشّمس نرى وجوهًا
تُبشّر….
بغزير الولادات

بنهاياتٍ فجائيةٍ
تُواعد…
هذا الليل!

5 )
غيماتٌ وغيماتٌ
من سمائها إلى سمائنا
هاجرت…

نزيف بحرٍ
انسكبت...
في كؤوسنا

ظلّت تجازف وتجازف !
إلى حد الموت
جازفت!

تخلّت عن أسمائها
تركت...
سمائها الواطئة

في التّراب
غارت تحت أقدامنا
نهاياتها…
كانت ألق حضورنا

6 )
إلى اللّيل ذهبنا…
نكتشف طهارة النّجوم!
ما قالته الصّور…
لم يفاجئنا!

إلى جهاتٍ عرفناها
أخذتها الزّينة!
إلى جهاتٍ…
منها سئمنا!

ظنّت النّجوم…
إنّها وحيدةُ اللّيل !
بوجه الشّمس اللاهب
توعدتها السّماء !

بأذرعها العميقة
احتوتها…
بسحابةٍ واحدةٍ صفراء
غيّبتها الشّمس!

7 )
مِن الٱن…
فم اللّيل يلهث!
يتربّص….
بأرواحٍ تسعى!

مِن الٱن…
الانتظار يطرده

فم اللّيل تراجع…
لكنّه
ظلّ يلهث!

من بعيدٍ…
كيف…
سمعناه يلهث؟!

8 )
ما أدراك بالكلمات!
حيث…
بالحنين تلتقي !

تسلّمه قلبها كاملًا!
حالًا…
يشقّ جفونها الحنين!

ثمّ…
بالشّروخ يُصدّعها !
عبر أزقتها…
يركض وراء دمعاته
واحدةً واحدةً…

احملي عنّي
غابات النّار!
عظمتها الكبرى!
معي احملي …

أمامها…
صغيرٌقلبي !
صغيرٌ…هشٌ!
أمام هذا الميراث!

9 )
★ثقيلةٌ بواباتك أيّها اللّيل! لها صريرٌ أعلى…
زادت فاجعتك وحدك !

★ في ليالي اكتماله! القمر يتساءل: هل كانت هناك كلابـًا
كافيةً للتزاوج؟! ثمً… تعرّق القمر خجلًا

★أحتاج إلى الأخطاء أكثر… لست بحاجةٍ إلى إصابات! أتبرّأ مِن كلُّ صوابٍ اقترفته! على خساراتي لا أندم! لن أترحّم عليها!

★ لا تقترب أكثر! لا تدعها تحتضني! هكذا تكون لك عينان… هكذا عيناك تكون عينيّ!

★ في دواخلنا طيورٌ حبيسةٌ!مِن أجل مَنْ سُجنت؟!
عن فضاءٍ ٱخر لنا تريد أنْ تبحث! عن متسعٍ جديدٍ لطيراننا!

★ بم أَشغلتْ فراغها؟! السّماء أُفرغت مِن نجومها و غيومها! مِن طيورها أُفرغت أيضًا!

★ لا خيارات … أضعتُ البدائل كلّها! في عينيّ أتمنّاها باردة الشّمس!

★ البدايات أعرفها…. كذلك النّهايات ربما! لكنْ ما بين وبين أحبُّ أنْ أتيه وحدي…على أحدٍ لا حجّة لأحدٍ !

★نصدّق أو لا نصدّق! مرةً ومرتين ثمّة فشلٍ وأكثر! عليها لا تخلع أقنعة! ليست كلُّ العصافير الٱن محلّقة! ليست كلّها على الشّجرة!

★مِن جهةٍ واحدة جاءنا عاصفًا! لم يلتفت هنا … هناك لم يلتفت!
كلّ الجهات علينا أغلق! براءةً… لم يترك لنا!

★طيورنا ما زالت تحلّق… حيرة الاختيار متعتها… تنادي توغّل يا فتاي أكثر أكثر ! أنت وأنا بغير هذا لن نكون !

★ بحارٌ فوق بحارٍ عتمتك يا ليل… يا قمر تكفينا عيناك ! عيناك مرافئنا ! حظّنا الوحيد في زحمة اللّيل!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف