الأخبار
إعلام إسرائيلي: إسرائيل تستعد لاجتياح رفح "قريباً جداً" وبتنسيق مع واشنطنأبو عبيدة: الاحتلال عالق في غزة ويحاول إيهام العالم بأنه قضى على فصائل المقاومةبعد جنازة السعدني.. نائب مصري يتقدم بتعديل تشريعي لتنظيم تصوير الجنازاتبايدن يعلن استثمار سبعة مليارات دولار في الطاقة الشمسيةوفاة العلامة اليمني الشيخ عبد المجيد الزنداني في تركيامنح الخليجيين تأشيرات شنغن لـ 5 أعوام عند التقديم للمرة الأولىتقرير: إسرائيل تفشل عسكرياً بغزة وتتجه نحو طريق مسدودالخارجية الأمريكية: لا سبيل للقيام بعملية برفح لا تضر بالمدنييننيويورك تايمز: إسرائيل أخفقت وكتائب حماس تحت الأرض وفوقهاحماس تدين تصريحات بلينكن وترفض تحميلها مسؤولية تعطيل الاتفاقمصر تطالب بتحقيق دولي بالمجازر والمقابر الجماعية في قطاع غزةالمراجعة المستقلة للأونروا تخلص إلى أن الوكالة تتبع نهجا حياديا قويامسؤول أممي يدعو للتحقيق باكتشاف مقبرة جماعية في مجمع ناصر الطبي بخانيونسإطلاق مجموعة تنسيق قطاع الإعلام الفلسطينياتفاق على تشكيل هيئة تأسيسية لجمعية الناشرين الفلسطينيين
2024/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ألقى حصاةً

تاريخ النشر : 2023-02-08
ألقى حصاةً
ألقى حصاةً

بقلم: محمود حسونة أبو فيصل

1 )
في هذا الصّباح…
لم تمرّ غيمةٌ واحدةٌ!

الشّجرة لم تبتئس !
موتها كذبة…
أعمت الزّمان الشّجرة !
ليست أخيرة المرّة الأخيرة!
2 )
أتريد ألّا ترتوي؟!
اتبع…
خط النّار هذا!

تمرّغ به
امسح جلدك كاملًا!
ما مضى إليك سيهرع

لك كن عونًا
اتبعه…
لا لترتوي لا لتصل!
لتجتاز الحدود…
اتبعه !
3 )
تثيرني…
تلك النّجمة
معها أستعيد حكايةً
عاشقًا كنت فيها

قتلتني أميرتها
أولًا!
ثمّ…
عانقتني!

4 )
حالكٌ هنا اللّيل
هنا في عينييّ!

غائبةٌ… أقماره!
نجماته لم تتنادى!
غافيةٌ للٱن
بعيدًا…
عنّي تتبادل أحلامها
5 )
برأسي…
أميل خِفيةً
أمثّل أنّني أقرأ كتابا !
عينيك…
كنت أقرأ!

وشت لي بكلماتٍ
تمنّيت أن تبلّلني
مطرًا…تمنيتها!

6 )
على حملها…
قلبه لن يعجز!

الأولى أنت دومًا
ما بعدها أنت أيضًا!

أشكالًا… معانيك!
أيّتها الكلمة!
أيّتها العينان…

يا عيناها!

7 )
أتعرف كيف تشفى؟
طوّح هذا الخوف!
في نزهة سأخرجك…
ستحلّق في سمائي!
لكن مرة واحدة فقط
يمكنك أن تطير!

8 )
★عذرنا... أنّهم يحتاجون إلينا! أكثر ممّا أرادوا !!

★ تحت أمطارنا يريد أنْ ينبت…مِن وحدته سينجو! لكنّ زحامنا سيقتله! هلاكه مفاجئًا سيكون!

★ يظهر بأقنعةٍ توهمه بأكثر من اسمٍ… أهذه محاولةٌ للخداع أم للخداع؟! عيناي تؤجّل نظراتها أحيانًا !! لأمطاري أكثر من عِلةٍ!

★ عن ملامحه يبحثون … في هذا لم يجدوا … لم يعثروا على أثرٍ له في أيّ ٱخر… استهلك كلّ ملامحه! غدا ساكنًا! ركامٌ من غبارٍ أصفر! لم يبق فيه موضعا للموت! لكنّه يُوهمنا أنه حيًّا مازال!

★ حزنٌ … انزلاق لحظات بك مأهولة! حزنٌ… كلمات تخفينها لا تطيع الحنين! حزنٌ أكبر…ألّا تعقب أمطارك كلّ هذه السّحب !

★تعالي الأن يا صُدفتي…ألقى حصاةً صغيرةً …تحت الماء لنا عيونًا غفت! يلزمها أماكن أكثر سعة… ضحلٌ هنا الماء! هذا الماء راكدٌ!
!
★ ماذا سبق هذا الصّمت ؟ كلامًا متكلّفًا لم يدخل طاعتي! لن أدخل طاعته!

★فضولي سبقني إلى أنوار الفجر…ما تبقى من اللّيل تركته للّيل

★ لا يغرّنّك…صغيرٌ هذا اللّيل بذراعٍ واحدةٍ أُحيط به!

★ تُسقطها…. الأشجار لا تُؤمن بالثّمار النّاضجة!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف