الأخبار
احذر السهر لطفلك ..دراسة تكشف مخاطر عدم حصول الأطفال على قسط كاف من النومعدد الحجاج المتوفين يتجاوز الألف معظمهم من المصريين والأردنيينالسيسي يطالب الجيش بترميم مقبرة الشعراوي بعد تعرضها للغرقألمانيا أول المتأهلين إلى ثمن نهائي "يورو 2024"قبرص ترد على تهديد حسن نصر اللهنصر الله يهدد حكومة قبرص بسبب إسرائيلالميناء الأمريكي العائم قبالة غزة يعود للعمل بعد توقف مؤقتمتحدث باسم جيش الاحتلال: الحديث عن تدمير حماس ذر للرمال في عيون الإسرائيليينمسؤولون أمريكيون يكشفون عدد الأسرى الأحياء في قطاع غزةالمنتخب الفلسطيني يتراجع مركزين في تصنيف (فيفا)وزير إسرائيلي: نستعد لعمليات دفن كبيرة بسبب حرب محتملة مع لبنانإغلاق معبر الكرامة للقادمين إلى الضفة حتى الأحد المقبلالصحة بغزة: الاحتلال يرتكب 4 مجازر راح ضحيتها 35 شهيداًهنية ووزير خارجية إيران يبحثان جهود وقف الإبادة الإسرائيلية بغزةالحرب تحرم 39 ألف طالب بغزة من تقديم امتحانات الثانوية العامة
2024/6/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "مفخرة العالم امرأة"

تاريخ النشر : 2023-02-08
صدور كتاب "مفخرة العالم امرأة"
>"مفخرة العالم امرأة"

>أهم سيّدات الوطن العربي

>طبيبات يحصدنّ جوائز التميّز

في مطبوعته الفاخرة يسطر الأديب  والروائي السعودي عبد العزيز آل زايد  سيرة ومسيرة أكثر من 40 طبيبة يتوّجها بلقب "مفخرة العالم"، حيث جاء هذا الكتاب في سياق تثمين دور المرأة الطبيبة التي تفرغت لجعل هذا العالم في حال أفضل، المرأة الطبيبة مفخرة لكل العالم، هذا ما يريد الكتاب إيصاله للجمهور، وقد أورد الكاتب فيه عدة طبيبات من 4 بلدان مختلفة كنماذج للتميّز، وقد احتفلت العديد من الصحف والمواقع بهذا الإصدار النبيل الذي يمجد دور المرأة الطبيبة ويثني على علمها وعطاءها الذي لا ينكر. 

( مفخرة العالم امرأة )

هو الإصدار الـ 13 في قائمة مؤلفات الكاتب والروائي السعودي آل زايد، يقع الكتاب في 148 صفحة، مشحون بالصور، نطاق دراسته في كلًا من: "الأردن، والبحرين، والسعودية، والسودان"، الكتاب من إنتاجات دار النشر السعودية إرفاء التي تتخذ من مدينة جدة مقرًا لها، جاء في ظهر الغلاف: إنّ هذا الكتاب جاء من باب العرفان، لتقديس دور الأطباء بشكل عام، ودور المرأة الطبيبة بشكل خاص، وبالأخص المتميزات ممن ذكرنا أو لم نذكر، فليس لبحرهن ساحل حَتّى تحاصره دفتي هذا الكتاب القصير، إنّ للمرأة الطبيبة اليوم مكانة مرموقة تدركها، ولقد أثبتت المرأة الطّبيبة اليوم مكانتها وجدارتها، حَتّى أمست القلادة التي تفخر بها المجتمعات، وحقّ لنا أن نلقبها بـ (مفخرة العالم).

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف