الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نظرية العدالة نظرة وكلمة ورسالة

تاريخ النشر : 2023-02-02
نظرية العدالة نظرة وكلمة ورسالة

بقلم: كرم الشبطي

نظرية العدالة نظرة وكلمة ورسالة
لم ولن أتقيد يوما في شيء متكامل
لي من التفسير ما يبرهن على ذلك
حتى درويش الذي أحبه لن يمنعني
كما قال هو لا شيء يعجبني وصدق
ناديت الحبيبة باسمها وما زالت هي
تهجر لا تعود وتنتظر منا حق العودة
كتبت من الخيال ما لا يُقال وقلت أنا
الشمس لها موعد ورقم يسجل حياة
القدر صناعة والغيب يحتاج الإرادة
لا تهمل ما فيك وتدعوني لحكم القطيع
لا أرغب الحكم ولا أضع نفسي فيه
العصا كانت رسالة من قدم الزمان
عليك البحث عن البندقية كما السيف
نحن حملنا الحجر من باطن الأرض
قذفنا المحتل وصرخنا مع كل طفل
لسنا وحدنا وهنا كان خيار الشعب
يفتح أبواب الحرية من أجمل نبض
يشعرك أنك انسان ولك وطن يستحق
لأين وصلنا يقلقني السؤال كما الغير
أكتم ما بداخلي وأقبض على السر
طرحت من قبل وحددت وللأسف
كان مفتاح الصبر من صباح الأم
كي تشرق الحقيقة عليك أن تعترف
من أنت ومن العدو ومن معك اليوم
فكرة الكتابة ليست مجرد عبث ووهم
ما لم يكن فينا ولنا وحدة لن نكون قوم
مجرد هباء منثور وصوت غير مسموع
يتخيل لي أننا نحتاج لديكتاتور ينفذ الأمر
ينقذنا من الجهل ويجبرنا على التحرير
آسف إن قلت العيب فينا والضمير ميت
لغز من لغة متعارفة ونرددها باستقامة
تعيد للذهن عصر الفكر من تاريخ مكتوب
ومُزيف للحروف كما قال المظفر ورحل عنا
جيل يسلم جيل والمنقذ هو العقل والادراك
مدرسة التحدث فيما يعنينا يوحد القرار
مؤلمة في بعضها وتحمل جذور البحار
كم سخروا لنا من التراب وماء الأنهار
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف