الأخبار
إدارة بايدن تدرس فرض عقوبات على الوزير الإسرائيلي المتطرف بن غفيرالصحة بغزة: ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 29782 شهيداًمركز الفلك الدولي يُصدر بياناً فلكياً حول موعد بدء شهر رمضاننتنياهو: بعد بدء العملية في رفح ستنتهي عمليتنا بالقطاع في غضون أسابيع قليلةإعلام إسرائيلي: تجربة للمرة الأولى لنقل المساعدات الإنسانية من إسرائيل مباشرة إلى شمال القطاعالرئاسة: خطة نتنياهو لإجلاء المدنيين مرفوضة ومدانة لأنها تهدف لاحتلال القطاع وتهجير شعبنامكتب نتنياهو: الجيش عرض خطته لإخلاء مناطق الحرب بقطاع غزة من السكاناشتية: وضعت استقالة الحكومة تحت تصرف الرئيس عباس.. والمرحلة القادمة تحتاج لترتيبات جديدةجيش الاحتلال: مقتل جنديين من لواء جفعاتي في مواجهات جنوب القطاعرئيس الوزراء الأردني: لا يوجد أي جسر بري نحو إسرائيلجوزيف بوريل: نحن في خضم كارثة مع استخدام الجوع كسلاح في غزةجيش الاحتلال يعلن انتهاء عمليته العسكرية في مستشفى ناصر بخانيونسنتنياهو: المزيج بين الضغط العسكري وإجراء مفاوضات حازمة سيؤدي لتحقيق جميع أهداف الحربالصحة العالمية: "دمار غير مسبوق" في القطاع يحتاج إصلاحه عقوداً من الزمنالصحة بغزة: 29692 شهيداً منذ السابع من أكتوبر الماضي
2024/2/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التاريخ والتفسير

تاريخ النشر : 2023-01-31
التاريخ والتفسير

بقلم: كرم الشبطي

التاريخ والتفسير
ومن يجيب الرسالة
ماذا أعدت من قوة
والعصا وحدها
تبحث عن صاحبها
وتقرأ لمن غيبها
وهي متآكلة من خوفها
دون علم ولا معرفة
تحديث من بعد حديث
فيه الخوف والتدليس
أكثر من فكر الحواس
وهنا التعجب للمداس
يدوسون على الكرامة
ولا يعلون راية الحق
والحقيقة غائبة عنا
دون مراعاة الزمن
ولا تقديم الدليل
للجيل من بعد جيل
فلسطين تعد وتعيد
فيها الجنود المنسيين
عرب وعظام وعمق
طلة فجر وشروق شمس
يفجر باطن الأرض
وتقول نحن هنا باقون
لا مفر لا نسيان لا غضب
ما لم نكون على قدم الوثاق
خير العهد ومهد القسم نور
يفرح ويسطر أروع البطولات
في مشهد الوداع تحفيز وتقديم
لسير المعارك من هنا لهناك
نار وجنة والخيار لما بعد
وبعد ذلك تتحقق الأحلام
قد لا نفهم المعنى للكلمات
ولا نحلل ما فيها من إشارات
تبرهن وتدل على طريق التحرير
علامة فارقة ونهضة كبيرة
ننتظرها بشغف وحب وانتماء
ولكن الموعد ليس هو الآن
آسف لكتابة الحقيقة المعلومة
ولكن علمي أنها تنتظرنا بعد الآن
لا تنسوا ولا تغفروا للمحتل والكيان
لنا ما لنا وفينا ما فينا من ثورة الأحفاد
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف