الأخبار
نقابة مستوردي المركبات بغزة يستنكر احتجاز إدارة الجمارك للسيارات المستوردة على معبر بيت حانونبلدية برشلونة تلغي اتفاقية التوأمة مع تل أبيبارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72ارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72هنية يصل القاهرة على رأس وفد رفيع لبحث هذه الملفاتمجدلاني يطالب بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأموال المقتطعةكشفان جديدان للسفر عبر معبر رفح البريتوقيع اتفاقية اختبار تطبيق "دفعاتي" لدى سلطة النقد الفلسطينيةالاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا ينظم حملة مساعدات لمنكوبي الزلازل في سوريا وتركياالمملكة العربية السعودية تطلق النسخة الثانية من مؤتمر القطاع المالي (FSC) يومي 15 و16 مارس/آذار 2023 في الرياضالرئيس عباس يهاتف الأسد ويعزيه بضحايا الزلزالاستئناف العمل في بحر غزة بدءاً من صباح الخميستسرب مياه إلى مصليات المسجد الأقصى وانهيار بلاط على أبوابهشباب رفح يقرر التوجه للجنة الاستئناف باتحاد الكرة"التعليم" بغزة تُوضح بشأن الدوام الدراسي غدًا الخميس
2023/2/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وليد دقة أبو ميلاد

تاريخ النشر : 2023-01-21
وليد دقة أبو ميلاد

بقلم: كرم الشبطي

وليد دقة أبو ميلاد
ورحلة البحث معه
دعتني أتخيل الحديث
بينه وبين شريكة عمره
قال لها أتركيني
أنا اليوم في الأسر
ولا أملك الغد لأسعدك
هذه قضيتي وحقك الحرية
قالت وهل نسيت حلمنا أنت
ردت العيون لا ذنب لنا حق
اخترنا طريق الوطن والدرب
سر الزيت والانجاب ميلاد
روح الحب والحياة انتصار
إرادة التحدي تهزم السجان
امرأة الكون سيدة فلسطين
سناء سلامة صوت اليقين
ثورة الجين شمس الانتظار
تشرق تكبر في أجمل وردة
تمثل الجيل الساكن هناك
نحن هنا ننتظر ونراقب
نستمتع والسجن أكبر
نحمل ما لم يُحتمل
ونسير معا خلف الظل
جبل والاسم انسان حر
لهذا الزمن رجال ورجال
صدقت فيهم يا غسان كنفاني
دور القلم يكتب ويكشف الحقائق
عقل ما بين وبين والرواية ذاكرة
ألهمتني عمر وسامحت من غير علم
ليحلق علم بلادي في سماء الطفولة
نجوم تحتفل مع القمر وتغازل سرد الحقيقة
وفي الحقيقة كلماتي هذه نابعة من حبي
للأسير المناضل وليد دقة والعائلة الجميلة
وهي تحتفل مع الأحرار كريم وماهر يونس
وما علينا غير تقديم أنفسنا بما نملك من مشاعر صادقة
البيت هو الوطن وهنا شعرت بألم ولن أخفيه عليكم أبدا
لأنكم جميعا تعلمون أننا نعيش في حالة انقسام وغربة
ودعوتنا كما هي للوحدة ولكن للأسف ما زال الأمر غريبا علينا
نتغرب بين النجوم وعلى الأرض يسكن الجسد وحيد ا في العزل
تمنوا السلامة لهذا المريض الوطني وكم نتمناه أن يخرج سالما
ويمتعنا في الأدب الفلسطيني المقاوم ومعه الكثير من الأدباء والشعراء
وأذكر كميل أبو حنيش وأعتذر نيابة عن الحياة الفلسطينية لتأخير موعد الحرية
أسرانا تستحق كما الشهداء والجرحى والشعب لا يريد غير سماع كلمة التحرير
تعني الرحمة وصدق الكلمة والرسالة وليس الحكم ورفع الراية علي بعضنا البعض
الثمن كبير جدا والتضحيات لم يؤرخها أحد وما زال في جعبتنا الكثير منها ومن يقرأ الروح
ليصافح ويسامح ويحاول التقرب من نبض القلب والجمع نور وله ما له وعليه ما عليه وسنترك
ما تخفيه السطور وما هو القصد من المكتوب ولنا قدر ويوم وشمس تحب وتعشق خير جنود الأرض
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف