الأخبار
احذر السهر لطفلك ..دراسة تكشف مخاطر عدم حصول الأطفال على قسط كاف من النومعدد الحجاج المتوفين يتجاوز الألف معظمهم من المصريين والأردنيينالسيسي يطالب الجيش بترميم مقبرة الشعراوي بعد تعرضها للغرقألمانيا أول المتأهلين إلى ثمن نهائي "يورو 2024"قبرص ترد على تهديد حسن نصر اللهنصر الله يهدد حكومة قبرص بسبب إسرائيلالميناء الأمريكي العائم قبالة غزة يعود للعمل بعد توقف مؤقتمتحدث باسم جيش الاحتلال: الحديث عن تدمير حماس ذر للرمال في عيون الإسرائيليينمسؤولون أمريكيون يكشفون عدد الأسرى الأحياء في قطاع غزةالمنتخب الفلسطيني يتراجع مركزين في تصنيف (فيفا)وزير إسرائيلي: نستعد لعمليات دفن كبيرة بسبب حرب محتملة مع لبنانإغلاق معبر الكرامة للقادمين إلى الضفة حتى الأحد المقبلالصحة بغزة: الاحتلال يرتكب 4 مجازر راح ضحيتها 35 شهيداًهنية ووزير خارجية إيران يبحثان جهود وقف الإبادة الإسرائيلية بغزةالحرب تحرم 39 ألف طالب بغزة من تقديم امتحانات الثانوية العامة
2024/6/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يا لقمر اللّيلة!

تاريخ النشر : 2023-01-21
يا لقمر اللّيلة!

بقلم: محمود حسونة أبو فيصل

1 )
بجانب خطاك ...
قصيرةٌ هنا أرجل اللّيل!
أنوارٌ أنت تندلق...
اللّيل اختفى!
اختفت المدينة
ونحن اختفينا أيضًا!

سواك…لم يبق هنا!
مطرٌ أنت يهمي فوق مطرٍ!
لأنّك هنا !
كلُّ هذا المطر!

2 )
مَنْ جاء يبحث عنّي!
به أنا تعثّرت!
بالتّساوي...
وزّعت عليه كلماتي!

ثلاثًا تحتضن خدّيه
شيئا فشيئا...
شقّت فمه!

على القفا ثلاثًا أخرى!
بسرعةٍ كتبت رسائلها!

الباقي مِن أجل لسانٍ
يتذكّرني
لا أرغب في تذكّره!
كان أعمًى!
كيف ابتغي غايتي

دعيه ينمو...
أيّتها الكلمات
سأحصده مرّةً تلو مرّةً

في لحظاتٍ خالدة أحببته
لأنّه كان يُحبّني
أُشفق عليه
أخشي...
إنْ نسيته ألّا ينساني

3 )
في المقهى…
كنّا اثنين
لأربعة...
النادل جاء بالحساب!
الطّفل ينظر إلى حذاءه
ثمّ لعينيّ صديقى
الطّفل يعرف شيئًا!
حسرت الأم أكمامها
بشراهةٍ أكلت!

4 )
تحت الشّمس
بعيدًا عن الشّط….
السّمكة تحدُّ مِن ذاكرتها

السّمكة صارت تحبُّ العالم!
لم تعد تحبُّ نفسها
الفكرة عظيمةٌ!
لي ولها!

5 )
لا تريد أنْ تحمي نفسها
عن الانتظار لا تعرف شيئًا

الوردة حضرت
مبكرًا جاءت اليوم!
بشالها غطّت الشّمس
وزّعت قصائدها
قبل الشّمس الوردة أشرقت
للنّهار قمرٌ أيضًا...
الوردة قالت!

6 )
كيف تستقبله؟!
أُطلق سراح الكلمات
جثةً أُحنّطه...

ثمّ
منها أخرجه
عزيزًا أُذل!!
البحر مَنْ سينقذه مِن البحر!
أخيرًا...
سيعانق قاتله!

7 )
مترادفان...
عيناك والمطر!
عوالمي تطلبها!
بحاجة لها دائمًا !

عن عينيك تبحث…
عن الحياة
تبحث عن الماء!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف