الأخبار
لمدة 10 أيام.. تعليق إضراب اتحاد موظفي "أونروا" في الضفة بدءاً من الخميسنقابة مستوردي المركبات بغزة يستنكر احتجاز إدارة الجمارك للسيارات المستوردة على معبر بيت حانونبلدية برشلونة تلغي اتفاقية التوأمة مع تل أبيبارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72ارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72هنية يصل القاهرة على رأس وفد رفيع لبحث هذه الملفاتمجدلاني يطالب بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأموال المقتطعةكشفان جديدان للسفر عبر معبر رفح البريتوقيع اتفاقية اختبار تطبيق "دفعاتي" لدى سلطة النقد الفلسطينيةالاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا ينظم حملة مساعدات لمنكوبي الزلازل في سوريا وتركياالمملكة العربية السعودية تطلق النسخة الثانية من مؤتمر القطاع المالي (FSC) يومي 15 و16 مارس/آذار 2023 في الرياضالرئيس عباس يهاتف الأسد ويعزيه بضحايا الزلزالاستئناف العمل في بحر غزة بدءاً من صباح الخميستسرب مياه إلى مصليات المسجد الأقصى وانهيار بلاط على أبوابهشباب رفح يقرر التوجه للجنة الاستئناف باتحاد الكرة
2023/2/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

المضحك المبكي.. ناموا ولا تستيقظوا

تاريخ النشر : 2023-01-19
المضحك المبكي.. ناموا ولا تستيقظوا

جميل السحلوت

المضحك المبكي.. ناموا ولا تستيقظوا

بقلم: جميل السلحوت

الأصدقاء السّنّة والأعداء الشّيعة

في محاولته لاستقطاب عربان الخليج صرّح بنيامين نتنياهو أكثر من مرّة أن لا مشكلة لإسرائيل مع الإسلام السّنّيّ، وأنّ مشكلة إسرائيل مع الشّيعة المتمثّلة بإيران وحزب الله اللبنانيّ، وبالتّأكيد فإنّ نتنياهو وحكومته يعلمون أنّه لا يوجد شيعة في فلسطين، ومع ذلك فإنّهم يقتلون الفلسطينيّين ويصادرون ويدمّرون ويستوطنون أراضيهم ويحرقون مزروعاتهم، ويهدمون بيوتهم.

السّيادة على المسجد الأقصى

منْع الشّرطة الإسرائيليّة يوم الثلاثاء 17-1-2023 السّفير الأردنيّ السّيد غسّان المجالي من دخول المسجد الأقصى ليس عفويّا ولا خطأ عابرا، بل هو رسالة إلى العرب والمسلمين بأنّ مسؤوليّة المسجد مسؤوليّة إسرائيليّة فقط، وهي من تسمح بدخوله لمن ومتى تشاء، وأنّه لم تعد تحترم الوصاية الهاشميّة على المقدّسات الإسلاميّة والمسيحيّة حسبما نصّت عليه اتّفاقات وادي عربة الموقّعة بين الأردن واسرائيل عام 1994. ولا يمكن قبول التّبرير الإسرائيليّ بأنّ السّفير لم ينسّق للزّيارة، فهل يحتاج المسلم إلى تصريح ليصلّي في المسجد الأقصى المبارك؟

قرارات سياديّة:

عندما قامت دول عربيّة مثل الإمارات، البحرين، المغرب والسّودان بالتّطبيع المجّاني لعلاقاتهم مع اسرائيل التي تواصل احتلال الأراضي العربيّة، وصفوا قرارتهم هذه بالسّياديّة! وأنّها لمصلحة الشّعب الفلسطينيّ ومقدّمة لسلام عادل ودائم في المنطقة.

وكافأتهم اسرائيل بمزيد من القمع والقتل ومصادرة الأرض، وتشريع قوانين عنصريّة تستهدف الفلسطينيّين. وبمزيد من انتهاكات حرمات المسجد الأقصى. ولا يزال نتنياهو يجد تجاوبا من دول عربيّة أخرى لتطبيع العلاقات المجّانيّة معها.

حروب بالوكالة

بعد هزيمة أمريكا في فيتنام عام 1976، لجأت أمريكا إلى شنّ حروبها من خلال وكلائها العرب، ولم يخب ظنّها بأنظمة عربيّة، فقد ساهمت هذه الدّول وموّلت وسلّحت ودرّبت وشاركت في احتلال العراق عام 2003 وقتلت وشرّدت شعبه وهدمت دولته، وفعلت الشّيء نفسه في سوريا، ليبيا، اليمن. وتشارك في حصار سوريا، إيران، ليبيا، اليمن، لبنان، وتحاصر الأردنّ اقتصاديّا لإجبار النّظام على التّخلّي عن مسؤوليّته عن القدس ومقدّساتها. وتنسّق مع اسرائيل وأمريكا لمحاربة إيران وتدمير منشآتها النّوويّة، أمّا السّلاح النّووي الإسرائيليّ فيبدو أنّه سلاح شقيق لا خطورة منه!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف