الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الانتماء للوطن

تاريخ النشر : 2023-01-18
الانتماء للوطن
الانتماء للوطن

بقلم: الشاعر معاذ أحمد العالم

أنا لا انتمي لوطن لا يقدِّس الحياة والإنسان

أنا لا انتمي لوطن تحكمه عصابة من الغيلان

أنا لا انتمي لوطن لا فرق فيه بين الإنس والجان

أنا لا انتمي لوطن يضيع فيه العدل وينصف السَّجان

أنا لا انتمي لوطن يجوع فيه الناس وغيرهم يعيش بالمجان

أنا لا انتمي لوطن تكمم الأفواه فيه ويُقطع اللسان

أنا لا انتمي لوطن يديره الهماز والمشاء والخوان

أنا لا أنتمي لوطن يكثر فيه قُطّاع الطريق والزعران

أنا لا انتمي لوطن يرتع فيه مصاصوا الدماء والحيتان

أنا لا انتمي لوطن سكانه مجموعة من الخرفان                 

*****************

أنا انتمي لوطن يقدِّس الحرّيّة ويدفع العدوان

أنا انتمي لوطن ينعم فيه الناس بالأمن والأمان

أنا انتمي لوطن لا ينحني لهجمة النيران

أنا انتمي لوطن لا مقام فيه للنذل والجبان

أنا انتمي لوطن أبناؤه لا يرهبون الموت وغيرهم فئران

أنا انتمي لوطن يخاف الله أهله في كل شان

أنا انتمي لوطن عزيز  النفس لا يعرف الخذلان

أنا انتمي لوطن حكامه أقاموا العدل من سالف الأزمان

لا يعرفون الظلم والجور وهمهم صناعة الإنسان

ويعمرون قلوبهم بذكر الله يسحبونه في كل آن

يرجون منه  العفو والرحمة والصفح والغفران

لأنه من ينتمي لحاكم غيَّر ربَّ هذا الكون مصيره الخسران
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف