الأخبار
نقابة مستوردي المركبات بغزة يستنكر احتجاز إدارة الجمارك للسيارات المستوردة على معبر بيت حانونبلدية برشلونة تلغي اتفاقية التوأمة مع تل أبيبارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72ارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72هنية يصل القاهرة على رأس وفد رفيع لبحث هذه الملفاتمجدلاني يطالب بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأموال المقتطعةكشفان جديدان للسفر عبر معبر رفح البريتوقيع اتفاقية اختبار تطبيق "دفعاتي" لدى سلطة النقد الفلسطينيةالاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا ينظم حملة مساعدات لمنكوبي الزلازل في سوريا وتركياالمملكة العربية السعودية تطلق النسخة الثانية من مؤتمر القطاع المالي (FSC) يومي 15 و16 مارس/آذار 2023 في الرياضالرئيس عباس يهاتف الأسد ويعزيه بضحايا الزلزالاستئناف العمل في بحر غزة بدءاً من صباح الخميستسرب مياه إلى مصليات المسجد الأقصى وانهيار بلاط على أبوابهشباب رفح يقرر التوجه للجنة الاستئناف باتحاد الكرة"التعليم" بغزة تُوضح بشأن الدوام الدراسي غدًا الخميس
2023/2/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غواي ورحلة البحث عن الحقيقة

تاريخ النشر : 2023-01-18
غواي ورحلة البحث عن الحقيقة
غواي ورحلة البحث عن الحقيقة

رواية غواي والصادرة عن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة هي الرواية العاشرة لكاتبتها الإعلامية وفاء شهاب الدين.. وهي رواية تخترق عالم البدو الغامض رواية تخترق النفس البشرية من ناحية البحث عن الخالق، نوع رواية متغير بين النفسي الفلسفي الرومانسي واخيرا الجريمة! 

الكتاب محير في الكثير من المراحل حيث تشعر أنه كتاب رومانسي ولكنها رومانسية من نوع خاص.. ليست الكلمات التي ننتظرها والمشاعر التي نتخيلها ولكن أكتشف أن الرواية ليست رومانسية ولكنها مزيج من الكثير من الأشياء، الكثير من المشاعر المتفرقة والمتضاربة.

الرواية بها الكثير من التفكير والتأمل.. كيف يكون لديك كل شئ وتشعر أنك رغم كل شئ لا تملك أي شئ.. أو الشئ الوحيد الذي ينقصك يشعرك بأنك شخص خاو.. كأنك لم تحقق أي شئ.. التردد، الخوف، المغامرة، الكبرياء، البحث عن الذات، أعراف وتقاليد، العشق والخيانة، الدماء والأحباب هي الكلمات التي تصف تلك الرواية.

التفاصيل هي أهم ما يميز تلك الرواية، اهتمت الكاتبة بأدق التفاصيل، من الإهتمام بألوان الملابس لتفاصيل الأفكار، المشاعر وتفاصيل العلاقات وما يجمع ويفرق بين أبطال الرواية وبعضهم. 

جدير بالذكر أن رواية "غواي.. تصريح للجنة" هي آخر ما كتبت وفاء شهاب الدين "رواية غواي " هي رحلة شيقة إلى عالم البدو الغامض والذي لم يسبق كشف عاداته وتقاليده في عمل أدبي يكتبه كاتب غير بدوي من قبل.

كان الأدب دائما هو المرآة الصادقة للمجتمع لكل المجتمعات وطبعا نجحت أعمال كثيرة في رصد كل الظواهر المجتمعية السيئة والجيدة لذا قررت الكاتبة رصد ظواهر الحياة البدوية والتركيز على ترابط المجتمع وصغر نسب الجريمة التي تكاد غير موجودة بسبب القوانين البدوية الصارمة التي تنفذ على الكبير والصغير.

احتوت الرواية على عدد مهم من المحاور وأهمها رصد مشاعر الشخص المتشكك والذي قرر البحث عن الخالق بطريقة منهجية.

نتجت الرواية عن تعايش قوي بين الكاتبة والمجتمع البدوي حتى أنها صارت ملمة بكثير من عاداته وقوانينه ومرجعياته الدينية والقانونية وظهر ذلك جلياً في الأحداث التي أتت غريبة أحياناً وصادمة أحيان أخرى ومثيرة للإعجاب أيضاً.

أثارت الكاتبة نقاطا هامة ناقشتها بحياد وموضوعية ومنها وضع المرأة في الأعراف وطريقة التعامل معها ومقارنة قوية بين وضع المرأة في نجوع العرب في الماضي والآن في محاولة لفهم طبيعة المجتمع المختلف والتغيرات التي طرأت عليه على مدى سنوات طويلة من الرصد والمتابعة.

قدمت الكاتبة للمكتبة العربية عشر كتب تتنوع بين الرواية والمجموعة القصصية منها طوفان اللوتس وأورجانزا، تاج الجنيات، رجال للحب فقط، سندريللا حافية، تذكر دوما أنني أحبك، مهرة بلا فارس، شانيل، نصف خائنة وأخيراً "غواي".


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف