الأخبار
دائرة الشؤون الفلسطينية: الأردن يواصل دوره بالتخفيف من أزمة (أونروا) الماليةأميركية تحاول إغراق طفلة فلسطينية تبلغ من العمر 3 سنواتالاتحاد الأوروبي: إرسال المساعدات دون الوصول إلى غزة "غير مجدٍ"بعد مزاعم تخزين أسلحة داخله.. جولة لوزراء وسفراء بمطار بيروتروسيا: الولايات المتحدة متواطئة في الهجوم الصاروخي على القرمسنجاب تركي يعشق المعكرونة وشرب الشايالمتطرف سموتريتش يهدد بضم الضفة إلى إسرائيلمصدر مصري: القاهرة ترفض تشغيل معبر رفح بوجود إسرائيليمنظمة إنقاذ الطفولة: 21 ألف طفل مفقود في غزةالشركات المدرجة في بورصة فلسطين تفصح عن بياناتها المالية للربع الأول من العام 2024إعلام إسرائيلي: السماح بمغادرة الفلسطينيين من غزة عبر معبر كرم أبو سالمالجيش الإسرائيلي: حماس تعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتناالإعلامي الحكومي بغزة: الرصيف العائم كان وبالاً على الشعب الفلسطينيجنرال أميركي: الهجوم الإسرائيلي على لبنان قد يزيد مخاطر نشوب صراع أوسعاستشهاد عسكريين أردنيين اثنين بتدهور شاحنات مساعدات متوجهة إلى غزة
2024/6/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مواجع العروبة

تاريخ النشر : 2023-01-14
مَواجعُ العروبة

بقلم: عمر بلقاضي - الجزائر

الأرضُ في نَكَدٍ يا أمَّة الدِّينِ 1
فهلْ تُفيدُ دموع ٌفي الدَّواوينِ
القدسُ أمنيةٌ ثكلى يُحاصِرُها
تَيْهُ العروبةِ في زَيْفِ النَّياشِينِ
فالجرحُ يَنزفُ آمالاً مُسيَّبةً
والداءُ جُرعتُه سُمُّ الثَّعابينِ
والرَّهطُ يُثمِلُها في وَضْعِها قُبَلاً
تُوهِي البقاءَ كطعنٍ بالسَّكاكينِ
أوَّاهُ أوَّاهُ مافي القوم من أملٍ
كلُّ المواجعِ من غيِّ السَّلاطينِ
لقد نَسينا مذاقَ العزِّ من أمَدٍ
صِرنا نتيه ُعلى دَربِ المَجانينِ
فالذُّلُّ يَمضغُنا في كلِّ زاويةٍ
قد صارَ مُحتجِزاً كلَّ العناوينِ
الجهلُ والغِلُّ والأهواءُ آيتُنا
نَربُو ونشمُخُ في تلك المَيادينِ
أين الكرامة ُ؟ أين النُّور يا أسفي؟
أين العقيدة ُفي عصر الشَّياطين؟ِ
أينَ العلومُ التي أعْلتْ مآثرنا؟
أم دكَّ من نَكَلُوا تلك المضامينِ؟
انظرْ ففي وطن الإسلام كارثةٌ
الظُّلمُ يَعْصفُ عَصْفاً بالمساكينِ
يُهجَّرونَ من الأوطانِ في صَلَفٍ
ويُذبحونَ جِهارًا كالقرابينِ
والمسلمونَ على جُرْفِ الهوان غَدَوْا
يَسعونَ في عَبَثٍ مثل السَّعادينِ
لو كانَ يَجمعهمْ حَقًّا رِباطُ هُدَى
لفاضَ جانبهمْ مثل البَراكينِ
فالله ينصرُ من يرنو بِعزَّتهِ
إلى المنازلِ في أرض الرَّياحينِ
الكونُ لله يمحو الكفرَ في مَهَلٍ
بالدَّهرِ يُبطلُ إفسادَ المَلاعينِ

***
هوامش:
يا أمة الدين : الدين الحقيقي هو الاسلام (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف