الأخبار
الرئاسة الفلسطينية ترحب بقرار الدول الأوروبية الثلاثة الاعتراف بدولة فلسطينإسبانيا وإيرلندا والنرويج تعلن الاعتراف رسمياً بدولة فلسطينالحكومة الإسرائيلية تصادر معدات وكالة أنباء أمريكية وتمنعها من البثبن غفير يطالب باستيطان يهودي لغزة .. وهجرة طوعية لأهالي القطاعيأس أمريكي من الحوار مع نتنياهوكيف ستواجه إسرائيل عقوبات لاهاي؟القسام تستهدف قوات الاحتلال بالقذائف والعبوات الناسفة شمال قطاع غزةالصحة: الاحتلال ارتكب 5 مجازر وحصيلة الشهداء ارتفعت لـ35647الخارجية القطرية: ندعم الجنائية الدولية بمبدأ المحاسبة ومفاوضات وقف إطلاق النار متوقفةمعروف: مذكرات التوقيف بحق نتنياهو وغالانت خطوة قانونية بالاتجاه الصحيحإعلام إسرائيلي: القتال العنيف بغزة سيستمر حتى أكتوبر 2024ما دور العقوبات الأمريكية في حادث مروحية الرئيس الإيراني؟كتائب القسام: قصفنا معبر رفح بقذائف الهاون من العيار الثقيلقوات الاحتلال تتوغل شرق دير البلح وسط اشتباكات ضارية مع المقاومةأونروا: نزوح 810 آلاف فلسطيني من رفح خلال أسبوعين
2024/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا تقرأ طالعي

تاريخ النشر : 2023-01-10
لا تقرأ طالعي
لا تقرأ طالعي

بقلم: محمود حسونة أبو فيصل

بين سماءٍ وأرضٍ
أقسِمُ…
هذا اللّيل!

أختار السّماء!
بالنّجوم…
أكحّل سوادها

للعيون الجميلة
أترك...الأرض!
حسْبها
تلك العيون

2 )
تميل الشّمس
الظّلال…
عن الجدران تطول

اللّيل…
يقصف الاثنين

كلاهما يجهل الٱن!
أين…
مواضع النّور !

3 )
إلى اللّيل…
جيّدا أَصغي!
ربما…لك ينتبه!
كلّ حينٍ…يسألك
اسمًا ٱخر
لك و له!

عن عينيك يسأل أيضًا!
أين نورها؟!

الٱن…أنا !
بيدك ٱخذ …

أكنت تظنّني…
أنا
الأعمي؟!

4 )
لقلبه... لم ينتبه!
مِن… جماله
أهدر الكثير!

لم يتأمّل جراحه!
به…
كانت تريد أن تحتفل!

5 )
عيناك تُشهر السّلاح!
بيننا...
تهدِّد السّلم

تتأهّب عيناك!!
تحرّضني...
على الاشتباك

تعرف عيناك
أنّها ستنتصر!
تعرف…
كيف تهزمني!!

6 )
بالوردة…
ربما كنت جاهلًا!
إلي فهمها
جهلي أخذني…

بجدارةٍ…
أيقظ جهلها انتباهي
لسرالصّغائر نبهني!

كنت أظنّه…
في الكبائر
لكنّه...
مفضوحًا كان معها!

أنا وهي
كنّا نظن أنّها السّر
أنّها وردة !

7 )
لا تنسى... هذا قلبٌ !
قلبك هذا!
رويدًا… رويدًا !
ٱلامه… أينعت!

فكّك له جدائلها
عمّا… قريب!
ستتّخذها…
خٍلا أليفًا

8 )
★على الوردة طلٌّ… هل يلوّنها أم تلوّنه ؟!

★ الشّاعر الشٌجاع… يحتفظ بنظراته الوقحة!
للعينين ضحايا… خطرة الأعين المفضوحة!!

★ نقول ليل ولا نعني اللّيل! المعنى في عقل الحمقى فقط ليل!

★ بقايا عظام أطعمت كلبتي! لم أكن أعرف ماذا تحبُّ!
لم أكن أعرف أنّها تحب التّفاح !

★ أعلمُ أنّك لا تطير، إنْ كنت فعلتها ! أتمنّى أنْ تكون معافى ! أنْ تكون في مكانٍ آمن!

★ حاول أنْ يشرح لي أمرًا لا يريد أنْ يعرفه! يريدني أنا أنْ أعرفه!!

★ لأنّك هكذا! تظن أنٌ الأمر هكذا! أأنت أم هو؟! مَنْ قبض؟ مَنْ بالٱخر أمسك؟

★ للدخول… للخروج تكفي خطوة! للسّقوط تكفي أيضًا!

★ الضوء ضخمٌ مع الغبش… لكنّ الفانوس صغيرًا!!
لئيمٌ هذا الضّباب! لا يكشف المستور… بالعابرين يريد أنْ يسخر!

★ أفتقدك…. حين أظنّ أنّك معي! منك أريدني مِنْ ذاكرة عينيك أريدني ٱخر!

★ كلُّ حكايةٍ بحاجةٍ إلى أحمق!

★ متلثمًا كان يتنقّل… مِن الشّمس يحاول أنْ يحتمي!
في اللّيل يأتينا متلثمًا أيضًا!

★ لا تقرأ لي طالعي ! كي أراك ...تذكّرها أوّلا ! أغمض … كي أراك بعينيها…قلبي يقول!

★عنك لا تخبرنا… في نواحينا أنت مِن أمدٍ! كثيرًا رأيناك تتقلّب! الٱن تنزف… لم تكن ضحيّة! ضحايا أحصيناك !

★ مَنْ يُنقذه؟! هذه سكرةٌ…منها يترنّح! ليس كلّ ما يهبط وحيًّا… ثمّة وساوس شيطان!

★ استنجى… بذات الكف تمضمض! استنشق بالأخرى! أكان يعرف أمورًا عصيّة علينا ؟!

★بحبلٍ… مقسومٌ بئرك! تغترف مِن جهةٍ… في الأخرى تسكب !

★لا تكمل الدّائرة عليك! بك ستتيه... حيث الشّيطان بزيِّ ملاك!

★بحرنا لن يدفع ديّته… مع المطر صدقةً جاريةً أودعها … لكنّي كثيرًا سأفتقده… ربما لا يليق به هذا ؟!

★ أكلَ حتّى لا يجوع! عليه أشكلت! قبل الأوان جاء! ربّما كان عليه أنْ يجوع أولًا! باشتهاءٍ كان سيتمُّ ذلك!

★ كانت أمي تدعو دائمًا!: ربنا يبعد عنّك أولاد الحرام…
كنت أستغرب...مَنْ الحرام ؟ مَنْ أولاده؟ مَنْ هؤلاء؟
لم أكن أعرف الحرام! ولا أعرف أولاده!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف