الأخبار
بلدية برشلونة تلغي اتفاقية التوأمة مع تل أبيبارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72ارتفاع حصيلة الضحايا الفلسطينيين جراء زلزال تركيا وسوريا إلى 72هنية يصل القاهرة على رأس وفد رفيع لبحث هذه الملفاتمجدلاني يطالب بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأموال المقتطعةكشفان جديدان للسفر عبر معبر رفح البريتوقيع اتفاقية اختبار تطبيق "دفعاتي" لدى سلطة النقد الفلسطينيةالاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا ينظم حملة مساعدات لمنكوبي الزلازل في سوريا وتركياالمملكة العربية السعودية تطلق النسخة الثانية من مؤتمر القطاع المالي (FSC) يومي 15 و16 مارس/آذار 2023 في الرياضالرئيس عباس يهاتف الأسد ويعزيه بضحايا الزلزالاستئناف العمل في بحر غزة بدءاً من صباح الخميستسرب مياه إلى مصليات المسجد الأقصى وانهيار بلاط على أبوابهشباب رفح يقرر التوجه للجنة الاستئناف باتحاد الكرة"التعليم" بغزة تُوضح بشأن الدوام الدراسي غدًا الخميسوزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة تصدر تقريرها السنوي للعام 2022
2023/2/8
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إيتمار بن غفير.. يبدأ ما ينوي فعله مستقبلاً من الخليل

تاريخ النشر : 2022-11-30
إيتمار بن غفير.. يبدأ ما ينوي فعله مستقبلاً من الخليل

يوسف شرقاوي

إيتمار بن غفير.. يبدأ ما ينوي فعله مستقبلاً من الخليل

بقلم: يوسف شرقاوي

قبل أيام من اعتقال المدافع عن حقوق الإنسان، الناشط البارز في المقاومة الشعبية السلمية، ومؤسس شباب ضد الاستيطان في الخليل "عيسى عمرو".

وبعد قيام الأخير بتوثيق تهديدات جندي إسرائيلي من لواء الخليل/ جفعاتي، بعد اعتداء الجنود على يساريين إسرائيليين متضامنين مع بيت الصمود في تل الرميدة، والبلدة القديمة من الخليل.

حصل مشادة كلامية بين ذلك الجندي، و"عمرو" حيث قام "عمرو" بتوثيق تهديد وتوعُّد عدد من الجنود بالصوت والصورة، أبرزهم ذلك الجندي الذي ظهر في هذا الفيديو الموثَّق.

بعد وصول الفيديو لوسائل الإعلام، أمر قائد ما يسمى قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، بإصدار أمر توقيف لذلك الجندي المتوعِّد، والمهدِّد ل"لعمرو" وللمواطنين للفلسطينيين  الأصليين سكان البلدة القديمة من الخليل، ولم يصدر أمرا باعتقال الجندي الذي اعتدى على نشطاء السلام الإسرائيليين، وضرب أحدهم ضربا مبرحا، بل أصدر أمرا بتوقيف ناشط لمدة خمسة أيام، وإبعاد آخر لمدة 14 يوما عن المنطقة، بعد استجوابهما لمدة طويلة، بحجة خرق أمر ما يسمى قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، بدخول منطقة "À" 

الناشط "عمرو" ظهر بأكثر من فيديو خلال مشادات كلامية عنيفة مع كل من "إيتمار بن غفير" وزير الأمن القومي المنتظر، والمستوطن المتطرف "عوفر يوحنان" الذي دأب على إرهاب ومضايقة المواطنين الفلسطينيين لإرغامهم على ترك منازلهم لصالح غلاة المستوطنين هناك، وكذلك مع المستوطن الأكثر تطرفا "باروخ مارزل"

الفيديوهات تظهر حقد، وكراهية، وتطرف هؤلاء الغلاة  المذكورين، ضد المواطنين المسالمين المتشبثين بمنازلهم، وكذلك تظهر سلوك "عمرو" السلمي لمقاومة حقدهم، وكراهيتهم، وتطرفهم، فلذلك تعمد ما يسمى بقائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال بإصدار أمر اعتقال ل "لعمرو" لإرضائهم، وإرضاءً لذلك الجندي الذي توعد "عمرو" وبذلك أعتبر المتطرف "بن غفير" أن ذلك هو بمثابة ضوء أخضر لبدء ما ينوي فعله مستقبلا بالفلسطينيين هناك.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف