الأخبار
الصالح وممثل الاتحاد الأوروبي يفتتحان شارع الجزائر (المرحلة الثانية) في غزةالأهلي يسحق أوكلاند سيتي ويعبر لربع نهائي مونديال الأنديةشاهد.. رئيس بلدية بيت لاهيا: قرار تغيير نفوذ البلدة مرفوض وسنتوجه للمحكمة الإداريةشاهد: المغربي أوناحي يستهل مشواره مع مارسيليا بهدف استعراضيمصرع ثلاثة أشخاص في حريق بمستشفى في القاهرةالمصري الشحات يرافق ميسي ورونالدو ويدخل تاريخ كأس العالم للأنديةمنخفضات جوية متتالية الأسبوع المقبل.. وهذه تفاصيلهاصلاة العشاء فيلمٌ فلسطيني عُرض في الاتحاد العام للمراكز الثقافية بغزةعرنكي يطلع رجال أعمال مغتربين على انتهاكات حكومة الاحتلال المتواصلةفلسطينيو 48: يوم دراسي حول التربية الجندرية في المجتمع العربيأبو سنينة يطلع نائب مدير الوكالة السويسرية على أوضاع الخليلمحاكم الاحتلال تصدر (260) قرار إداري منذ بداية العام الجاريالبكري يلتقي رئيس جمعية قطر الخيرية والأمين العام لصندوق الزكاة القطريمعايعة تترأس اجتماع المجلس الاستشاري لقطاع السياحة"أكسيوس": بلينكن طرح خطة أمنية على الرئيس عباس خلال اللقاء الأخير
2023/2/2
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قلت لك.. الجزائر.. فلسطين.. من ديوان "في ظلال أشجار الزيتون"

تاريخ النشر : 2022-11-26
قلت لك.. الجزائر.. فلسطين.. من ديوان "في ظلال أشجار الزيتون"
قلت لك.. الجزائر.. فلسطين.. من ديوان "في ظلال أشجار الزيتون"

الشاعر: رابح بلحمدي - الجزائر

قلت لك:

تَصُدِين أروقة السلام..

تَسِرين في دروب الحرب

أرجلك حافية يا أنتٍ..

أرضك كلها شوك وزجاج

هنا أفعى تنتظر الغفلة..

هنا قطيع من الهلاك

ما بك يا أنت ...

ما دهاك...

امشي رويدا ..

لا تجعلي بصرك في قفاك ..

سار متعجلا لم يتأنى

لم ينل ما يتمنى

غدا الفرج جميل

ما بقي إلا القليل

غدا تجري رياحك بما تشتهي

ويصير الضيق فضاء

والألم شفاء

 
هنا الجزائر


أنا هنا

ألفا تحمل ألفا من السنين

قلبي كرحابة التراب

وانتفاضة البحر الثائر في كل حين

نصبت خيمتي

زرعت بذرتي

أحرقت المتسللين

نحن لا نستكين

خائن نزل بلا موعد

بلا قامة.. بلا هامة

ليمحي ذاكرتي

هنا ساحتي

أرواح لا تموت

مليون شهيد، تعقبه الملايين

هنا القائم والمقام

هنا الحرب والسلام

هنا صرير الأقلام

هنا أشجار باسقات

وقطوف دنيات

هنا الجبال الشامخات

لا تسعى لكيد

فيبيدك زئير الراجمات

 
لفلسطين الحبيبة


صوت الجرافة يلعن السائق

النية خبيثة

يقلع ألف شجرة زيتون

يزرع مستوطنة جديدة في طريق الوريد

ستموت التلة مع شهداء التين والزيتون

ينتظر العربي عهدا جديدا

ينتظر ملاد بقرة صفراء

نضرب الجذع على رصيف المدينة

تقوم الشجرة من جديد

من قتلك

قتلني عربي رضي بالتطبيع والسلام

من قناة إلى قناة

أنهى المهمة واستلم اللعنة

مات العقرب في ظل المهملات

في قصور قاصرة

في ملهى الطواحين وطائرة

قرار كخوار بقرة

مشاعر نهضة حائرة

تخلف في آخر القاطرة

 مرابط الخيل ننتظر  

نربي صغارنا جوارح

نغني أغنية العرس

وأخرى للحرب

وثالثة للنصر

وندفن شهيدا ثم شهيدا

موعد للعودة

موعد أكيد

اقتلعوا شجرة أخرى هدا الصباح

نما برعم جديد

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف