الأخبار
غوتيريش: أي هجوم إسرائيلي على رفح سيوجّه ضربة قاضية لبرامج المساعداتالاحتلال يعلن أنه شنّ غارات في عمق لبنان استهدفت أهدافًا لـ (حزب الله)صحيفة إسرائيلية تكشف سبب منع سكان شمال غزة النازحين العودة إلى منازلهمإدارة بايدن تدرس فرض عقوبات على الوزير الإسرائيلي المتطرف بن غفيرالصحة بغزة: ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 29782 شهيداًمركز الفلك الدولي يُصدر بياناً فلكياً حول موعد بدء شهر رمضاننتنياهو: بعد بدء العملية في رفح ستنتهي عمليتنا بالقطاع في غضون أسابيع قليلةإعلام إسرائيلي: تجربة للمرة الأولى لنقل المساعدات الإنسانية من إسرائيل مباشرة إلى شمال القطاعالرئاسة: خطة نتنياهو لإجلاء المدنيين مرفوضة ومدانة لأنها تهدف لاحتلال القطاع وتهجير شعبنامكتب نتنياهو: الجيش عرض خطته لإخلاء مناطق الحرب بقطاع غزة من السكاناشتية: وضعت استقالة الحكومة تحت تصرف الرئيس عباس.. والمرحلة القادمة تحتاج لترتيبات جديدةجيش الاحتلال: مقتل جنديين من لواء جفعاتي في مواجهات جنوب القطاعرئيس الوزراء الأردني: لا يوجد أي جسر بري نحو إسرائيلجوزيف بوريل: نحن في خضم كارثة مع استخدام الجوع كسلاح في غزةجيش الاحتلال يعلن انتهاء عمليته العسكرية في مستشفى ناصر بخانيونس
2024/2/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحدود العراقي يعود لمسك الخط الصفري مع تركيا وإيران

تاريخ النشر : 2022-11-24
الحدود العراقي يعود لمسك الخط الصفري مع تركيا وإيران

نصار النعيمي

الحدود العراقي يعود لمسك الخط الصفري مع تركيا وإيران

بقلم: نصار النعيمي

لأول مرة ومنذ تسعينيات القرن الماضي تتخذ الحكومة العراقية بالتنسيق مع إقليم كردستان قراراً مهماً ووطنياً لعودة سلطة قوات الحدود إلى المنافذ الحدودية المحاذية للجارتين تركيا وإيران.

يعد القرار الأهم للحفاظ على سيادة العراق التي باتت عرضة للخروقات الإيرانية والتركية المتكررة، والقرار اتخذ بعد وضع خطة لإعادة انتشار قوات الحدود على طول الحدود مع الجارتين.

وبحسب بيان للمجلس الوزاري للأمن الوطني في العراق، نشره موقع رئاسة الوزراء، فقد عقد المجلس اجتماعاً يوم الأربعاء المصادف 23-11-2022 بحضور رئيس أركان قوات البيشمركة في إقليم كردستان، وناقش المجتمعون الاعتداءات التركية والإيرانية، وتم اتخاذ عدة قرارات بينها وضع خطة لإعادة نشر قوات الحدود العراقية لمسك الخط الصفري على طول الحدود مع إيران وتركيا.

وتشهد عدة مناطق في إقليم كردستان العراق، منذ شهور، قصفا إيرانيا وتركيا، باستخدام المدفعية والطائرات المسيرة، طال حتى السواح في المرافق السياحية القريبة من حدود الدولتين ايران وتركيا، بحجة استهدف القصف لمواقع ومقار أحزاب إيرانية وتركية معارضة، وهو ما اعتبرته الخارجية العراقية، خرقا لسيادة البلاد، وعملا يخالف المواثيق والقوانين الدولية من دون حسم لهذا الملف السائب منذ عقود.

قرار المجلس الوزاري للأمن الوطني يعتبر الأول من نوعه في مجال تعاون الحكومة المركزية وحكومة الإقليم لحماية الحدود العراقية بشكل رسمي امام أطماع الدول المجاورة.

ويعد القرار الجريء بادرة جيدة للم شمل حكومتي المركز والاقليم التي مازالت تختلف على قانون النفط والغاز لحد هذا اليوم. فهل سنشهد اتفاقات أخرى لحلحلة المسائل العالقة بين الطرفين في الأيام القادمة، أم ستبقى معلقة لعقود أخرى؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف