الأخبار
مركز عروبة يرصد 80 نقطة مقاومة شعبية ومسلحة وأربعة شهداء و221 اعتداءً خلال أسبوعإليك كل ما تريد معرفته عن ميزان السيارة وموازنة الإطاراتعشرات المستوطنين يقتحمون "الأقصى" بحماية قوات الاحتلالصحيفة إسرائيلية: مونديال قطر وضع إسرائيل أمام حقيقة وواقع مؤلم للغايةأخطاء تجعلك تقتلين علاقتك الزوجية السعيدة ببطء.. تعرفي إليهاشاهد: ولادة توأمين من أجنة جمدت قبل أكثر من 30 عامما هي أسباب انتفاخ البطن؟القضاء على عائلة سودانية بالكامل بداخل منزلها.. والفاعل مجهولتجنبي هذه العادات السيئة.. قد تدمر زواجكشاهد: سيارة روسية كهربائية بمواصفات جبارة من (Atom)فلسطينيون يقتحمون مستوطنة في الخليل ويحطمون معدات للاحتلالعالمة في منظمة الصحة العالمية تكشف عن خطأ صادم في (كورونا)"الداخلية" بغزة تصدر تنويهاً بشأن عمل معبر رفح يومي الإثنين والثلاثاءشاهد: وصلة رقص مثيرة لمحمد رمضان على أنغام أغاني عمرو ديابشاهد: ابنة عامر منيب تكشف عن مواقف مثيرة حصلت بينها وبين والدها
2022/11/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حفل الافتتاح لمونديال كأس العالم رسخ بالذاكرة العالمية

تاريخ النشر : 2022-11-24
حفل الافتتاح لمونديال كأس العالم رسخ بالذاكرة العالمية

أسامة فلفل

حفل الافتتاح لمونديال كأس العالم رسخ بالذاكرة العالمية

بقلم: أسامة فلفل
 
أصحاب الهمم العالية كالرصاص المصبوب يبقون أشد قوة وعزما وصلابة في مواجهة التحديات، لأن جيناتهم الوراثية الأصيلة لا تتغير، ولا تعرف طريق المستحيل، والإبداع القطري الاستثنائي لافتتاح مونديال كأس العالم ٢٠٢٢م شد وخطف أنظار العالم وتصدر عناوين الصحف العالمية، وشغل مساحات كبيرة في كل وسائل الإعلام، وما ميز حفل الافتتاح التاريخي والغير مسبوق الإبداع الأصيل بنكهته العربية، وعمقه التراثي والإنساني، والرسائل المرسلة ذات القيم المرتبطة بالقواعد الإنسانية والأخلاقية والثقافية، ولعل أبرزها التقارب والتعايش بين كل شعوب الأرض.

حفل الافتتاح المبهر والمذهل سوف يسطره ويكتبه الكتاب والمؤرخون في صفحاتهم وكتبهم ومقالاتهم ونشراتهم، وسوف يصبح جزء مهم وأصيل من تاريخ دولة قطر وحضارتها العربية الإسلامية التى تمثل تاريخ وحضارة أمة، وامتداد عريق ضاربا جذوره في أصول الحضارة الانسانية.

حفل الافتاح لمونديال قطر ٢٠٢٢م الاستثنائي كان مثيرا جدا، حيث نجحت دولة قطر الشقيق من تمثيل العالم بلوحة فنية ثقافية رياضية لا يمكن تكرارها لأنها رسمت بأيدي قطرية وطنية مشبعة بقيم الانتماء الوطني والانساني، ومؤمنة برسالتها الرياضية والانسانية والثقافية.

ختاماً..
لقد قدمت دولة قطر حاضنة الرياضة العالمية، إبداع عربي ممزوج بالأصالة والثقافة العربية الأصيلة، وحفل الافتاح في تقديري لم يمر له مثيل عبر كل مراحل ومحطات التاريخ، ولن يتكرر، وسوف يظل حاضرا بالذاكرة العالمية، وسوف يظل ملهم عشق لكل المبدعين والمتميزين في قارات العالم.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف