الأخبار
بنكا فلسطين والأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية "EBRD" يستعدان لإطلاق مؤتمر مخاطر التغير المناخيسلطات الاحتلال تفرج عن أسير من غزة بعد اعتقال دام 19 عاماً"الاتصالات" توقع اتفاقية الربط الثلاثي البيني للبيانات عبر الناقل الوطني الإلكترونيالرئيس عباس يعزي نظيره الصيني بوفاة الرئيس الأسبق جيانغ زيمين"الديمقراطية" تنعى الشهيد محمد بدارنةسباعنة: شعبنا متمسك بثوابته والمقاومة بالضفة أبدعت في مواجهة الاحتلالموقع إسرائيلي يكشف مستجدات التحقيق في عملية القدسمشاهدة مباراة السعودية والمكسيك بث مباشر اليوم في كأس العالم قطر 2022الرئيس عباس يهاتف والد الشهيد رائد النعسان معزيًاإحياء فعالية اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينيتوقيع اتفاقية توأمة بين مخيم عايدة ومدينة غرينيي الفرنسيةمجدلاني يلتقي سفير رومانيا ويحمله رسالةً سياسية لوزير خارجيتهاعسيلي يكشف تفاصيل قرار لدعم الاقتصاد والتجارة الفلسطينيةنقل أسطورة البرازيل بيليه إلى المستشفى
2022/11/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنتَ الآن حيٌ وحيٌ

تاريخ النشر : 2022-10-01
أنتَ الآن حيٌ وحيٌ..!

نص: د. عبد الرحيم جاموس - الرياض

يا شهيدَ الفجرِ..
قُم ونادِي للصلاة..
أرَى الآن صَوتُكَ..
يجلجلُ..
يبعثُ الروحَ في الحياة..
***
صوتكِ يملءُ..
كلَ الحَناجِرَ..
يتردَدُ صَداه..
لحناً شجياً..
بين الجبالِ والوديان..
***
أرى دمكَ الطاهرُ..
يُزهر الآن..
في بساتين الثورةِ..
في دروب العزِ والحياة..
يشعلُ ثورةً في الشعبِ..
تهزُ أركان الإحتلالِ والبُغاة..
***
أرَى الآن صَدرُكَ..
قد باتَ مِتراس ثائِرٍ..
يحرسُ..
حُلمَ العودةِ..
في أطفالِ المخيمِ..
ويرتلُ ابلغَ الآيات..
***
أرى اسمك قد تصدرُ..
لافِتةً كتبَ عَليها..
قائمةً..
بأسماءِ الشهداء والأنبياء..
***
أراكَ الآن تمشيِ..
ممشوقَ القامةِ والقِوام...
تعبرُ الحاراتِ..
والأزقة وِالشَوارِع..
في المدنِ والقرى..
تلقي دروسكَ..
تنشرُ الضوء في الزوايا المعتمة..
***
تعلمُ المارةَ..
ابجدياتِ الحروفِ الأولى..
تبثُ اسمى آياتِ الروحِ..
تنشرها بكلِ اللغات..
تدق على الأبوابِ..
والجدران..
***
فأنتَ الآن..
حيٌ وحيٌ وحيْ..
وتقولُ حَيَ على الجهاد..

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف