الأخبار
إحصاء أبوظبي: 11.2% نمو الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي في النصف الأول 2022ورشة حكومة دبي تحصد مجموعة من جوائز "أوتوميكانيكا دبي 2022"ورشة حكومة دبي تحصد مجموعة من جوائز "أوتوميكانيكا دبي 2022""التواصل والاصلاح" لحركة الجهاد ترعى صلحاً بالوسطىبسبب أشرف زكي وروجينا.. إلقاء القبض على طليق منة عرفة وحبسه لمدة شهرين"التربية" والبنك الدولي يبحثان سبل التعاون المشتركوسط عمليات بحث متواصلة.. عجزٌ في (شاباك) بالوصول لمنفذي عملية القدسالنيابة المصرية تفرج عن منة شلبي بعد حيازتها المواد المخدرة لهذا السببزعيم كوريا الشمالية: هدفنا امتلاك أقوى قوة نووية في العالممقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بإطلاق نار في جورجيا الأميركيةقوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات بالضفة الغربيةشاهد: أحمد سعد يصدم جمهوره ويجري عملية تجميلية ويغير ملامحه"المرور" بغزة تنشر حالة الطرق على مفترقات القطاع3.5 مليون دولار للجرعة.. الولايات المتحدة توافق على تسويق أغلى دواء بالعالمفيديو.. صحفيون إسرائيليون: نحن غير مرحب بنا في قطر ونخشى مواجهة الجماهير العربية
2022/11/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حاورتها سحر حمزة.. قصة نجاح الملهمة أسماء إبراهيم صاحبة منتجات سدرة التجميلية

تاريخ النشر : 2022-09-24
قصة نجاح الملهمة أسماء إبراهيم صاحبة منتجات سدرة التجميلية

رفعت شعار ها "طموحٌ غير محدود لتحقق الهدف المنشود"

تسعى لتحقيق هدفها بتأسيس مصنع يحمل أسم منتجات سدرة العالمية

حاورتها في عجمان: سحر حمزة

تعد سيدة الأعمال أسماء إبراهيم امرأة حالمة  طموحة إلى أبعد حدود  تحمل في وجدانها شغفا  سقفه السماء وقالت في حوارها مع الليلك نيوز الإخبارية في عجمان   أنها  تواصل بشغف دائم علي تطوير منتجاتها الطبيعية التي تحمي ألبشره الحساسة وتحافظ علي رطوبة ألبشره ورونقها وصفاؤها.

وقد لاقت منتجات《Sedra 》استقطاباً وقبولاً للمستهلك التي يتم إيصالها لهم عبر تسويق منتجاتها بمواقع التواصل الاجتماعي الأنستغرام التي تجد عليها إقبال جيد جداً، بحسب قولها وذلك لتعدد الخلطات ذات الروائح العطرية الجاذبة لافتة بأن خططتها المستقبلية هي تأسيس مصنع  خاص  بدولة الإمارات العربية المتحدة التي تتمني دعمها والتسويق للمنتجات في الأسواق العالمية بتنافسية عالية جداً.

وسيدة الأعمال أسماء على يقين بأن هناك قناعات تسكن  وجدانها بأنه لا مستحيل مع الحياة ، وهي على  ثقة بربها بأنها دوما معها ، ومن هذه الثقة انطلقت المبدعة أسماء إبراهيم لترسم شغفها علي أرض الواقع وأن تحول الشغف لرسالة عالمية لكل إنسان أؤتمن علي صحته فالصحة كلمةٌ جامعه منها جزء التغذية الداخلية بالغذاء الصحي ومنها التغذية الخارجية للبشرة والشعر فهما وجهان للصحة السليمة ومن هنا قررت بالانطلاق لتحقيق طموحها وشغفها  بمشروع خاص الذي بدأ من البيت ويكبر  مع الأيام لتحقيق حملها الذي  يصل إلى إنشاء مصنع خاص بها لترويج منتجات السدرة التي تقوم بإعدادها وتصنيعها بنفسها وحسب خبراتها العلمية على أن تنافس بمنتجاتها العطرية عالمياً.

في لقاء حصري وخاص مع الملهمة أسماء إبراهيم كان لنا هذا الحديث الصحفي حول منتجاتها وبداياتها وقصة نجاحها تاليا نصه.

* بداية من هي أسماء إبراهيم محمد؟؟! أنا امرأة عربية من أرض الكنانة أعيش على أرض الإمارات التي تحقق طموح الكثيرين ومنهم أنا وأحمل العديد من الشهادات العلمية التي أعتز وأفخر بها منها

بكالوريوس في الزراعة،شهادة تدريب المدربين مسجل ومعتمد لدى جامعة القاهرة(TOT)،ودبلوم الابتكار المؤسسي من جامعة عجمان بالإمارات،وشهادة إعداد داعيات  من جمعية دار البر – دبي ،ودوره التأثير والظهور من أكاديمية فوكس – دبي ،دوره الإعلام الشامل من مركز أور ميديا- دبي.

* ما هي البدايات التي انطلقت بها أسماء بالعمل الحر ؟؟! -من هنا من ارض الإمارات الطيبة  انطلقت المبدعة أسماء لترسم  شغفها علي أرض الواقع وتحول الشغف إلى انطلاقه  منها لتحقيق طموحها عن طريق العمل من المنزل لتجربة منتجاتها قبل أن تعرضها للجمهور.

* ما هي أنواع المنتجات التي تجهزيها من المنزل ؟؟! - هي منتجات خاصة بالجمال للمرأة منها ما هو للبشرة والشعر  التي تحضر من الزيوت والأعشاب الطبيعية  وذلك حرصاً من  على حماية الجلد وصحته ونعومته وذلك من خلال الشغف الدائم  في الإطلاع على المستجدات الطبيعية التي تدخل في مكونات مستحضرات التجميل ما جعلني  أجتهد في تطوير  منتجاتي الطبيعية التي أصنعها طبيعيا،وبعد التجارب الكثيرة توصلت إلى عمل خلطات من زيت الأورغان الطبيعي واللافندر ذو الرائحة الزكية إضافة إلى استخدام عدة زيوت أخري  حيث تحافظ على صحة المنتج وجودته وبقاء الرائحة الجميلة فيه.

* هل تعمل أسماء بترخيص وموافقات من الجهات المعنية ؟؟! -لله  الحمد تمت الموافقة على عمل رخصة تجارة  من دائرة التنمية الاقتصادية  في دبي وأصبح اسم  (Sedra) هو أسم المشروع الخاص بمنتجات سدرة  والذي يعكس قوة شخصيتها فهي شخصية تتمتع بطيبة القلب وحنونة، طموحة وتسعى لتحقيق كل أحلامها.

*كيف كان الإقبال على منتجات سدرة ؟؟؟! لاقى الاسم قبولا واستقطابا من الناس على طريق البيع عبر  وسائل التواصل الاجتماعي وضمن فعاليات بيع المنتجات  في المعارض التي تنظم في مجالس سيدات الأعمال في الشارقة ودبي وعجمان مستقبلا ،وأكثر ما لفت انتباه عملاء أسماء هو جودة منتجاتها ونتائجها المتميزة للبشرة والشعر  وطريقة  لف الهدايا  بطريقه جاذبه.

* ما هو الجديد الذي تم تصنيعها مؤخراً من منتجات سدرة ؟؟! -لم يتوقف طموحي  عند هذا الحد ،فقد قمت بتطوير منتجات سدرة  وعمل منتجات جديدة منها:

-مزيل عرق مجرب بجودة عالية والذي يحضر من زيت الأورغان وبعض الزيوت الأخرى  وهو الأساس في جميع خلطاتها وصابون طبيعي بمختلف الأصناف والألوان والفوائد لتفتيح البشرة وشدها محضرة بإعشاب وزيوت  طبيعية 100% وعطر خاص للرجال برائحة عطرية جاذبة له شذى جميل.

* إلى أين تريد أن تصل أسماء بطموحها ؟؟! - أواصل باجتهاد لتحقيق تواصل طموحي غير المحدود من خلال  السعي الدائم إلى تطوير ذاتها من خلال الالتحاق بدورات تدريبية مختلفة في مجالات عدة منها تربوية وأخرى صحية  وتابعت جهودها في التدريب الداخلي والانخراط بعدة محافل تدريبية في دبي وغيرها من المناطق بالإمارات ما ساعدني  على تحقيق قصة نجاح ذاتية مع نفسي .

*ماذا بعد ذلك ؟؟! -واصلت مسيرتي  بثقة واقتدار لأواكب نهج من لهم الفضل عليها منذ بداياتها  والذي يعود لله ومن ثم إلى والدها { الدكتور إبراهيم } الذي كان وما زال يدعمها ليحفزها ويشجعها على الإبداع والابتكار في منتجات سدره الصحية والتجميلية لتصل إلى العالمية من خلال مشروعها المستقبلي في أنشاء مصنع يحمل أسم سدرة لمنتجات صحية للجلد والبشرة .

*ما هي خططك المستقبلية ؟؟! - خطتي  المستقبلية هي  تأسيس مصنع  خاص  باسم منتجات سدرة بدولة الإمارات العربية المتحدة التي تتمني دعمها   والتسويق للمنتجات في الأسواق العالمية بتنافسية عالية جدا.. مشيرة إلى أن ها تسوق لمنتجاتها من خلال حسابها بالأنستغرام هو حسابي الرسمي وموبايلي بالوتساب رقم  0506715200

Sedra Natural Cosmetics (@sedra_naturalcosmetics) • Instagram photos and videos






 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف