الأخبار
فتح تدعو لاعتبار الخميس يوم غضب شاملالصحة: إصابتان حرجتان بينهما طفل خلال المواجهات مع الاحتلال بالضفةطبيب في مجمع فلسطين الطبي يتهم وزارة الصحة بنقله تعسفيًا.. ووكيل الوزارة يردمنسق الأمم المتحدة: إنهاء الاحتلال وتحقيق حل الدولتين يتطلب جهودا دولية جماعيةجيش الاحتلال يصادق على عمليات اغتيال من الجو بالضفةبنزيما يعود للتدريبات ويتجهز لمباراة الأحدلجنة متابعة الفصائل تعلن الحداد العام وتدعو لمواصلة الاشتباك مع الاحتلالنقابة المحامين تعلق العمل أمام المحاكم الخميس تضامنًا مع جنين(الكابينت) يجتمع الأسبوع القادم لمناقشة ترسيم الحدود وحقل كاريشالتربية والتعليم: انتظام الدوام الخميس بمدارس الوطنإصابة العشرات بينهم صحفي خلال مواجهات على حاجز حوارةمصدر يكشف لـ "دنيا الوطن" سبب إعادة مجموعة من عمال غزةالطيراوي ينعى شهداء جنين ويطالب بتدخل دولي لصد العدوان الإسرائيليارتفاع جديد على صرف الدولار.. تعرف على السعر الجديدهل ستنخفض أسعار الوقود والغاز الشهر المقبل؟
2022/9/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مخطط مرسوم

تاريخ النشر : 2022-09-22
مخطط مرسوم

نواف الحاج علي

مخطط مرسوم 

بقلم: نواف الحاج علي

قبل إنشاء كيان الاحتلال في فلسطين رسم الصهاية مخططاً دقيقاً ومدروساً بعنايه لكيفية احتلال فلسطين، ففي المؤتمر الصهيوني الأول في مدينة بازل بسويسرا عام 1897 قال رئيس المؤتمر "هرتزل " آنذاك، في خطبة افتتاح المؤتمر: إني أرى قيام دولة كيان الاحتلال حقيقة واقعه بعد خمسين عاماً، وبفضل التخطيط الصهيوني الدقيق والتآمر العالمي، وفي غياب التخطيط العربي تحقق كل ما وعد به.

وفي أيامنا هذه، وفي وجود التطبيع العربي والإسلامي أو السكوت، وفي غياب الوجود العربي المؤثر على الساحة الدولية والفلسطينية، لا يكتفي العدو بالقتل والاعتقال والتضيق على من تبقى من سكان الأرض المحتلة ومصادرة الأرض وبناء المستوطنات وتوسيعها، بل إنه الآن يقوم بخطوة خطيرة جداً، إلا وهي محو التاريخ والوجود التاريخي والجغرافي لأهل فلسطين في أرضهم، ليس من مناهجه فقط، بل يريد محوها وإبدالها بتاريخه المزور وفرض مناهجه على وسائل التعليم والتربية في فلسطين، في المدارس والجامعات.
 
إن العرب جميعاً والمسلمين والعالم كله، بل وحتى المظمات العالمية المعنية مثل اليونسكو مطالبة بالتدخل لوقف مثل هذا الابتزاز الحقير الذي يمارس على أهل فلسطين المحتلة، يريدون محو ذاكرة أبناء فلسطين من حقوقهم وتاريخهم وقيمهم واستبدالها بتاريخ مزور لا يمت للحقيقة بصلة.

يجب على كل إنسان حر ولديه ذرة من ضمير أن يستنكر مثل هذه الممارسات الخطيرة، وأولهم العرب والمسلمون، وفي النهاية لا يموت حق ووراءه مطالب، وستعود فلسطين إلى أهلها بإذن الله حرة أبية شامخة.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف