الأخبار
فتح تدعو لاعتبار الخميس يوم غضب شاملالصحة: إصابتان حرجتان بينهما طفل خلال المواجهات مع الاحتلال بالضفةطبيب في مجمع فلسطين الطبي يتهم وزارة الصحة بنقله تعسفيًا.. ووكيل الوزارة يردمنسق الأمم المتحدة: إنهاء الاحتلال وتحقيق حل الدولتين يتطلب جهودا دولية جماعيةجيش الاحتلال يصادق على عمليات اغتيال من الجو بالضفةبنزيما يعود للتدريبات ويتجهز لمباراة الأحدلجنة متابعة الفصائل تعلن الحداد العام وتدعو لمواصلة الاشتباك مع الاحتلالنقابة المحامين تعلق العمل أمام المحاكم الخميس تضامنًا مع جنين(الكابينت) يجتمع الأسبوع القادم لمناقشة ترسيم الحدود وحقل كاريشالتربية والتعليم: انتظام الدوام الخميس بمدارس الوطنإصابة العشرات بينهم صحفي خلال مواجهات على حاجز حوارةمصدر يكشف لـ "دنيا الوطن" سبب إعادة مجموعة من عمال غزةالطيراوي ينعى شهداء جنين ويطالب بتدخل دولي لصد العدوان الإسرائيليارتفاع جديد على صرف الدولار.. تعرف على السعر الجديدهل ستنخفض أسعار الوقود والغاز الشهر المقبل؟
2022/9/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فكرة هروبي من ذاكرتي مُعلّقة الآن

تاريخ النشر : 2022-09-21
فكرة هروبي من ذاكرتي مُعلّقة الآن

بقلم: عطا الله شاهين

ذاكرتي تصدّع عقلي بزمن حزين
أحاول الهروب من ذاكرتي،
كي أنسى زمنا تألمتُ من مشاهد الحرب اليومية في شوارع كنتُ أحب نظافتها
كنتُ أُحِبُّ السّيْرَ مساء حين تغيب الشمس خلف الجبالِ
لم تعدْ الشوارع تجذبني الآن..
الذاكرة مليئة بصور حزينة
أنا مصرٌّ على الهروب من ذاكرتي، ولكن إلى أين؟
فالذاكرة الآن تخزّن صور حزينة أخرى
فكلما أحاول الهروب من ذاكرتي أصطدم بصورة مؤلمة أراها أمامي..
هنا أحاور عقلي، كي يقبل ذاكرتي كما هي بحُزْنها..
ها أنا أهرب من ذاكرتي، ولكن إلى أين؟
لا إجابة عندي على سؤالِ الزمن الحزين..
فكرة الهروب من ذاكرتي ما زالت معلّقة..

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف