الأخبار
فتح تدعو لاعتبار الخميس يوم غضب شاملالصحة: إصابتان حرجتان بينهما طفل خلال المواجهات مع الاحتلال بالضفةطبيب في مجمع فلسطين الطبي يتهم وزارة الصحة بنقله تعسفيًا.. ووكيل الوزارة يردمنسق الأمم المتحدة: إنهاء الاحتلال وتحقيق حل الدولتين يتطلب جهودا دولية جماعيةجيش الاحتلال يصادق على عمليات اغتيال من الجو بالضفةبنزيما يعود للتدريبات ويتجهز لمباراة الأحدلجنة متابعة الفصائل تعلن الحداد العام وتدعو لمواصلة الاشتباك مع الاحتلالنقابة المحامين تعلق العمل أمام المحاكم الخميس تضامنًا مع جنين(الكابينت) يجتمع الأسبوع القادم لمناقشة ترسيم الحدود وحقل كاريشالتربية والتعليم: انتظام الدوام الخميس بمدارس الوطنإصابة العشرات بينهم صحفي خلال مواجهات على حاجز حوارةمصدر يكشف لـ "دنيا الوطن" سبب إعادة مجموعة من عمال غزةالطيراوي ينعى شهداء جنين ويطالب بتدخل دولي لصد العدوان الإسرائيليارتفاع جديد على صرف الدولار.. تعرف على السعر الجديدهل ستنخفض أسعار الوقود والغاز الشهر المقبل؟
2022/9/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قلبي لن يحمل كفنه

تاريخ النشر : 2022-09-21
قلبي لن يحمل كفنه

عبد اللطيف أحمد فؤاد

قلبي لن يحمل كفنه

بقلم:عبد اللطيف أحمد فؤاد


قلبٌ لن يحمل كفنه:-
1
يتنطط قلبي جنوباً وشمالاً
وأمسي رأسه عن جسده مفصولاً
ولمحَ أشلائه أستاذ السماحة
سلطان الصفقات القنديلا
يغدق حنانه على عابري السبيلا
2
أَمطرُتكِ  بحنين السلام الداخلي
وأَطعمُتك النعيم عُمرك الطويلا
وتشهدُ علي البوادي والسهولا
والحرف و النحيب العريق
والشرق و الشروق والعراق
وبماء النار حذفتكِ مِن شرياني
مِن كُتبي مِن الشهور والفصولا
33
نعم يكرهني الدولار والريالا
ولم يسكن صدري قلبٌ ضلولا
تهرولين خلف ضباب المجد
فكسبتِ كنز عذابٍ سيزولا
4
وخبأتِ بحار حنانك عني عصورا
ورميتِ مفاتيح هواكِ الكسولا
في قاع محيط ٍ مُميتٍ مهولا
تخَسرين قلباً سكنتيه بلا إيجارا
ويُرتّلَ اسَمك مع الطير ترتيلا
55
تركتُ مال الرياض ونسوتها
وجلستُ تحت قدم أبي العليلا
أراعيه أعالجه أحاكيه وحدي
حتي لاقي ربه علي صدري
داعياً لي أن يُسعدني عُمري
6
السعد يمرح في قلبي كالعيالا
والنور في وجهي وجسمي
وبطولة عنتر في دمي تجولا
7
ولو يشير أصبع الاتهام لي
فأصابعكِ تقيم عليكِ الدليلا
وتتهمك بالتقصيرِ و التقفيلا
سيمر العُمرُ و سيموت الظُلم
وتعيش على نشيدي  أجيالا
8
وتجهل منزوفةً  لكِ أَمْ للخيالا ؟
ولا نذكر سوي بخُلك العاطفي
الصهيوني  و عضله المفتولا
وأصبتِ الرُسل بألم لا يزولا
وسلامٌ علي أمل قلبي الخجولا
الذي دفنتيه في قبرٍ  مجهولا
9
وانشقت السماء  ونزل جبريلا
فلملم قلبي الذبيح في مِنديلا
وحملني لبحر مويس قتيلا
فحممني وألبسني ثوب رسولا
100
ووضعَ فتافيت قلبي في صدري 
ثم مسحَ عليه بدمع الزنجبيلا
فنبض قلبي مِن جديدٍ مسرورا
وعادتْ لي الروح بأمر الجليلا
11
وزارني اسرافيل و ميكائيلا
قالا لو شئتَ نقتلُ بيوتهم
وغيطانهم و أجسامهم تقتيلا
فعفوتُ فأنا الأصيلُ والأصولا
ونسيتُ فأنا الأمير المشغولا
فنسيتُ فأنا المليك النبيلا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف