الأخبار
الاحتلال يحكم على القيادي محمد صبحة بالسجن لمدة عام ونصفالتجمع الديمقراطي الفلسطيني في هولندا يشارك بالوقفة التضامنية مع غزة"الإعلام": استهداف الصحافة جرائم تستوجب ملاحقة الاحتلالإسرائيل تدرس مشروع تجريبي لإصدار تصاريح عمل لنساء من غزةهنية يعزي السيسي ومصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفينالاحتلال يبعد مقدسيين عن الأقصى ومستوطنون يقتحمون مقبرة الرحمةمصر: جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبوسيفين7 مليون دولار أرباح البنك الوطني للنصف الأول من العام 2022الاحتلال يغلق المدخل الغربي لقرية حوسانموعد مباراة ريال مدريد اليوم والقنوات الناقلةالديمقراطية تعزي مصر عقب حادث كنيسة أبو سيفينالاحتلال يمدد اعتقال منفذ عملية القدس أمير الصيداويالجبهة الشعبيّة تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفيناتحاد الملاكمة يعقد اجتماعه بحضور الأمانة العامة للجنة الأولمبيةلجنة الحكام تطلق ورشات العمل لمنتسبي محافظتي الوسطى والجنوب بخان يونس
2022/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عذراء الوادي الأخضر

تاريخ النشر : 2022-08-04
بقلم: بهائي راغب شراب
..


سيدتي
عذراءُ وادينا الأخضر
سيدةُ فلسطين الطاهرة
المنتظرة ليلة جلوتها الكبرى
إنّا قد حَطَّمْنا ساترَ عُذْرِيَتِكِ الأَزَليّ
ودنسنا بدموع مآقينا
ثوب زفافك الأبيض .
سيدتي عفواً
ما كان لنا أن نفعل من أجلك أكثر من أن نبكي
ساعة قَطْفِ الوردة المتفتحة
عند حلول الفجر .
***
سيدتي عذراء وادينا الأخضر
أشباه رجال نحن
أشباه رجال
العفة والشرف والأرض
أوراق نقدية تتداولها الأيدي
في بورصة بيع الإنسان .
***
سيدتي قد كنا رجالاً
إذ نزأر للعِفة المَكْلومة
تنهار جبالٌ وجبال .
قد كنا رجالا
إذ نزفر للشرف المطعون
تحترق رياحُ البَغْي من حَرِّ الأنفاس
قد كنا رجالاً
إذ نقتل أنفسنا خزياً
من جُبْنِ أصابع أيدينا
فوق الزناد .
***
سيدتي
عذراء وادينا الأخضر
هزّي إليك بِجِزْعِ النخلة
فإنا هَزَزْنَاها
لكن الرطب لم يتساقط
وكبر الجرحُ
وحبلنا بالعَفَنِ اليومي المتساقط
وولدنا فئراناً تهرب من ريح الشمس
وامتد الليل عبر الحبل السُرِّي
إلى الجرح البِكْرِ المتعفن
***
سيدتي قد كنا رجالا
لكنا عقم ..
عقم ..
عقم ..
***
15 / 7 /1980
نشرت في صحيفة البيان الإماراتية في18/10/1980 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف