الأخبار
التجمع الديمقراطي الفلسطيني في هولندا يشارك بالوقفة التضامنية مع غزة"الإعلام": استهداف الصحافة جرائم تستوجب ملاحقة الاحتلالإسرائيل تدرس مشروع تجريبي لإصدار تصاريح عمل لنساء من غزةهنية يعزي السيسي ومصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفينالاحتلال يبعد مقدسيين عن الأقصى ومستوطنون يقتحمون مقبرة الرحمةمصر: جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبوسيفين7 مليون دولار أرباح البنك الوطني للنصف الأول من العام 2022الاحتلال يغلق المدخل الغربي لقرية حوسانموعد مباراة ريال مدريد اليوم والقنوات الناقلةالديمقراطية تعزي مصر عقب حادث كنيسة أبو سيفينالاحتلال يمدد اعتقال منفذ عملية القدس أمير الصيداويالجبهة الشعبيّة تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفيناتحاد الملاكمة يعقد اجتماعه بحضور الأمانة العامة للجنة الأولمبيةلجنة الحكام تطلق ورشات العمل لمنتسبي محافظتي الوسطى والجنوب بخان يونسرضوان: عملية القدس تؤكد هشاشة الأمن الإسرائيلي وقدرة المقاومة
2022/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

انطلق ولا تؤجل الحياة

تاريخ النشر : 2022-08-04
بقلم: اسعد محمد العاصي
انطلق و تحرك وشق طريقك بالحياة ، اعمل ، اصنع، ابتكر ، اجتهد ، ابدع ، تميز ، وانظر الى الامام ولا تلتف خطوة أو لحظة للخلف،لترسم هدفك و تحقق إنجازك وقتها ستزداد ثقتك بنفسك و ستشعر بقيمتها و بالتالي ستصل للراحة النفسية و ستتذوق طعم السعادة و راحة البال و هذا هو المطلوب ولكن اياك ثم اياك تؤجل أو تسوف اي عمل أو نشاط .
_ فكم يتردد على مسامعنا بكثرة وباستمرار جملة تقول ( لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد) و لم تأتي من فراغ ، أنها الحياة و ما أجمل الحياة حينما تكون منظمة و واضحة بكل تفاصيلها ،ولكن حينما يقتحمها التأجيل و التسويف ، فللأسف ستبدأحياتنا بالتعثر و السقوط.
_ فالتأجيل و التسويف مسقطة للأهداف و مدمرة للخطط فمثلاً على الصعيد الديني تأجيل التوبة والاستغفار سيؤدي بك الى نار جهنم و العياذ بالله فالموت يأتي بغتة ، فلا تؤجل عباداتك من صلاة و أذكار وقراءة قران و صلة الأرحام وغيرها .استغل كل لحظة من حياتك في عبادة الله عز وجل و طاعته.
أما على الصعيد الشخصي الاجتماعي فالتأجيل و التسويف سيقلل من علاقاتك الاجتماعية و يضعفها و يضعف الترابط و النسيج الاجتماعي وتصبح بعزلة عن المجتمع و يقلل من خبراتك الحياتية و يفقدك مكانتك الاجتماعية وتصبح عرضة للانطوائية و ضعف الشخصية .
كما أن التأجيل يضعفك وظيفياً و يقلل من إدائك الفني و الإداري.و حتى على المستوى الثقافي و العلمي و الاقتصادي و المادي فإن التأجيل و التسويف مضعف و مدمر لتلك المستويات .
_ فالتردد و الكسل و الخمول وضعف الشخصية و فقدانها الثقة بنفسها و الإحباط و اليأس كلها أسباب تؤدي للتأجيل و التسويف ، وكل ما سبق من أسبابه الرئيسية ضعف الوازع الديني.
عزيزي القارئ انتبه جيدا أن التأجيل و التسويف من الأسباب الرئيسية للانهزام و الفشل ، فلا تستخدم كلمة (بعدين ) و(شوية) أو (بنشوف كيف) ، ( خليها كمان أكم يوم أو الاسبوع الجاي). فبناءا على الأهداف و الخطط أبدا نفذ فوراً دون تأخير أو تأجيل.
_و في نهاية حديثي أقول لكم بصوت عالٍ قم إلى صلاتك لا تؤجلها، قم و رتب بيتك و نفذ خططك المجدولة اليومية أو الأسبوعية ، شارك الناس في أفراحها و أطراحها و لا تتأخر عليهم مطلقاً لأنها فرصة و لن تتكرر فإن فاتت ماتت ، صل رحمك ، زور أقاربك وأصدقائك و جيرانك ، اعمل أشغالك المنزلية دون تأجيل ، لا تتردد ، فالتردد يؤدي إلى التسويف و التسويف يؤدي إلى السقوط و الفشل و وقتها فات الاوان ولن يرحمك أحد .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف