الأخبار
التجمع الديمقراطي الفلسطيني في هولندا يشارك بالوقفة التضامنية مع غزة"الإعلام": استهداف الصحافة جرائم تستوجب ملاحقة الاحتلالإسرائيل تدرس مشروع تجريبي لإصدار تصاريح عمل لنساء من غزةهنية يعزي السيسي ومصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفينالاحتلال يبعد مقدسيين عن الأقصى ومستوطنون يقتحمون مقبرة الرحمةمصر: جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبوسيفين7 مليون دولار أرباح البنك الوطني للنصف الأول من العام 2022الاحتلال يغلق المدخل الغربي لقرية حوسانموعد مباراة ريال مدريد اليوم والقنوات الناقلةالديمقراطية تعزي مصر عقب حادث كنيسة أبو سيفينالاحتلال يمدد اعتقال منفذ عملية القدس أمير الصيداويالجبهة الشعبيّة تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفيناتحاد الملاكمة يعقد اجتماعه بحضور الأمانة العامة للجنة الأولمبيةلجنة الحكام تطلق ورشات العمل لمنتسبي محافظتي الوسطى والجنوب بخان يونسرضوان: عملية القدس تؤكد هشاشة الأمن الإسرائيلي وقدرة المقاومة
2022/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أبطال غيبتهم القضبان الأسير المناضل الكبير/ إبراهيم أحمد الزوارعة (1966م - 2022م)

تاريخ النشر : 2022-08-03
بقلم: سامي إبراهيم فودة
في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,
أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على رجال أشداء صابرين على الشدائد والبلاء, رسموا بأوجاعهم ومعاناتهم وآلامهم طريق المجد والحرية واقفين وقوف أشجار الزيتون, شامخين شموخ جبال فلسطين, صابرين صبر سيدنا أيوب في سجنهم, فمهما غيبتهم غياهب سجون الاحتلال الصهيوني وظلمة الزنازين عن عيوننا, فلن تغيب أرواحهم الطاهرة التي تسكن أرواحنا فهم حاضرون بأفئدتنا وأبصارنا وعقولنا وفي مجري الدم في عروقنا مهما طال الزمن أم قصر,
عندما نستحضر صور هؤلاء الأبطال البواسل جنرالات الصبر والصمود ونستذكر أسمائهم المنقوشة في قلوبنا والراسخة في عقولنا ووجداننا لا نستطيع إلا أن نقف إجلالاً وإكباراً لهؤلاء الابطال الذين ضحوا بأجمل سنين عمرهم ليعيش أفراد شعبهم كباقي شعوب الأرض في عزة وحرية وكرامة, فأسرانا تاج الفَخَار وفخَر الأمة هم من قهروا الاحتلال الصهيوني بصمودهم وثباتهم,
وأمام عظمة تضحياتهم لا يمكن لأي كلام مهما عظم شأنه أن يوافيهم ولو جزء بسيط مما عانوه, فمن حقهم علينا أن نستذكرهم ونذكر تضحياتهم وأسيرنا البطل إبراهيم الزوارعة ابن السابعة وخمسون ربيعاً ، ويقبع حاليًا في سجن النقب الصحراوي وأنهى 13 عامًا على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه الـ14 في سجون الاحتلال وقد دمر الاحتلال منزلة بشكل كامل في الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة وشردت اسرته وراتبة مقطوع له(5 أعوام )
الأسير:- إبراهيم أحمد عزام الزوارعة
مواليد :- 27/4/1966م
مكان الإقامة :- الشيخ زايد شمال قطاع غزة
الحالة الاجتماعية:- متزوجة من السيدة الفاضلة آمنة الزوارعة وله من الأبناء خمسة ثلاثة منهم من طلبة الجامعة، واثنان في المدارس،
العائلة الفاضلة:- تتكون عائلة الأسير إبراهيم من الوالدين وهم في ذمة الله وله من الأشقاء والشقيقات خمسة بما فيهم الأسير إبراهيم 4 أشقاء وشقيقة واحده.
مؤهلة العلمي:- حصل الأسير علي الشهادة الثانوية العامة "توجيهي" داخل السجن
تاريخ الاعتقال:- 31/12/2009م
مكان الاعتقال:- سجن النقب الصحراوي
التهمة الموجة الية:- حيازة عبوات ناسفة ومحاولة خطف جندي
الحالة القانونية:- السّجن 16عامًا
إجراء تعسفي وظالم:- أمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير إبراهيم الزوارعة بحرمانه من زيارة اهلة وزوجته وأولاده لأكثر من 8 سنوات بحجة الوضع الأمني.
اعتقال الأسير:- إبراهيم الزوارعة
اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الأسير ابراهيم الزوارعة علي حدوي مصر ودويلة الكيان الصهيوني وخضع لتحقيق قاس استمر لأربعين يوما في اقبية التحقيق علي ايدي ضباط مخابرات "الشين بيت "بقي موقوف سنوات يتردد علي المحاكم العسكرية الي حين اصدرت المحكمة العسكرية بحقة حكا بالسجن 16عاما بتهمة حيازة عبوات ناسفة ومحاولة خطف جندي
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف