الأخبار
الاحتلال يحكم على القيادي محمد صبحة بالسجن لمدة عام ونصفالتجمع الديمقراطي الفلسطيني في هولندا يشارك بالوقفة التضامنية مع غزة"الإعلام": استهداف الصحافة جرائم تستوجب ملاحقة الاحتلالإسرائيل تدرس مشروع تجريبي لإصدار تصاريح عمل لنساء من غزةهنية يعزي السيسي ومصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفينالاحتلال يبعد مقدسيين عن الأقصى ومستوطنون يقتحمون مقبرة الرحمةمصر: جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبوسيفين7 مليون دولار أرباح البنك الوطني للنصف الأول من العام 2022الاحتلال يغلق المدخل الغربي لقرية حوسانموعد مباراة ريال مدريد اليوم والقنوات الناقلةالديمقراطية تعزي مصر عقب حادث كنيسة أبو سيفينالاحتلال يمدد اعتقال منفذ عملية القدس أمير الصيداويالجبهة الشعبيّة تُعزي مصر بضحايا حريق كنيسة أبو سيفيناتحاد الملاكمة يعقد اجتماعه بحضور الأمانة العامة للجنة الأولمبيةلجنة الحكام تطلق ورشات العمل لمنتسبي محافظتي الوسطى والجنوب بخان يونس
2022/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

في يوم استقلالها... تحيا الجزائر

تاريخ النشر : 2022-07-04
في يوم استقلالها... تحيا الجزائر
بقلم: إياد كريرة

يصادف يوم 5 يوليو 2022 الذكرى الـ60 لإستقلال الجزائر من الإستعمار الفرنسي بعد حكم دام أكثر من 132 عام للجزائر، إستشهد أكثر من 10 ملايين شهيد وملايين المفقودين في سبيل نيل استقلال الجزائر خلال سبع سنوات من النضال، وإنتصرت وأعلنت حريتها في 5 يوليو 1962م.

منذ إنطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة كانت الجزائر داعماً أساسيا للثورة وحركة فتح ومع حقوقنا في نيل الحرية والإستقلال وتعاملت مع قضيتنا كدولة مستقلة، فدربت قادة الثورة الفلسطينية وزودتهم بالسّلاح، ثم شاركت بشكل مباشر من خلال وحدات جيشها وقطعه العسكرية في حربي 1967م و1973م، ولعبت دور سياسي بارز في تمكين الشهيد الرمز ياسر عرفات من إلقاء خطابه في هيئة الأمم المتحدة، وذلك بجهود الرئيس الراحل هواري بومدين صاحب المقولة المشهورة "نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة". 
ويجهودها أيضا عقد المؤتمر الوطني الفلسطيني وتم إعلان قيام دولة فلسطين من الجزائر في 15 نوفمبر 1988، والتي كانت الجزائر أول المعترفين بها.

والكثير من الإسهامات والدعم لقضيتنا الفلسطينية فهي الشقيقة حكوماً وشعباً معطاءً وستبقى على موقفها الداعم من قضيتنا الفلسطينية، وسيبقى الشعب الجزائري "فلسطينياً" يتغنى بفلسطين والقدس والأقصى قولاً وعملاً.

تحيا الجزائر بلد المليون ونصف شهيد في عيد استقلالها، وكل عام والأشقاء في الجزائر حكوماً وشعباً بألف خير ووطنكم بخير.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف