الأخبار
2022/8/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رسائل برائحة الياسمين

تاريخ النشر : 2022-06-29
بقلم: سهير عبد العزيز 


صوتك لازال يدوي في الأرجاء

يناديني بصوت مصلوب

لا يملك زمام البوح

يشتاق لقهوة الصباح

الخالية من السكر 

لكنها لذيذة كعسل مقطر 

تثمل من يشربها

رغم بعد المسافات 

قلبي مكتظ بحضورك الوارف

وعيوني غارقة بدموع الجوى

أراني أشتاقك كل حين

وأتمتم بكلمات العاشقين 

سرقت من محراب الشوق ياسمينه

و أزججتها بين الرسائل المسافرة

ليتسلل عبيرها بين الحروف والكلمات

علها ترسو على مرافىء شفتيك

وتعيد الحياة  الى مقلتيك 

التي أتعبتها لوعة النوى

مذ تقاسمنا الحلوة والمرة 

وغدي معذب و مثقل 

بقوافل الذكريات الشاحبة

أنتظر قدومك بشوق

وأرقب رسائلك بصمت

أراك في وجوه الماره

وشلال دمعي يتأرجح

بين مصلوب  ومسكوب

عندما أحادثك يرتجف الكلام 

على مرافىء اللسان

يتمتم ويثرثر بلغة الإشارة

و حنيني إليك يقضم أظافر الوقت

و يتمرد على نواصي الدروب
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف