الأخبار
الفنان حمزة نمرة يحيي حفله الغنائي الأول بفلسطينزلزال بقوة 3.1 درجة يضرب فلسطيننادي الأسير: نشهد تزايدًا في حالات الإصابة بالأورام بين صفوف الأسرىغزة: إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري خلال عيد الأضحىدعوات استيطانية لمسيرة أعلام في أراضي قرية اسكاكا يوم السبت‎الشؤون المدنية: الاحتلال ينوي تسليم جثمان الشهيد "حامد" الليلةجامعة الخليل تحتفل بتخريج الفوج الثامن والأربعين من طلبتها في يومه الأولالقناة الـ (12): لابيد يتولى رئاسة الوزراء منتصف الليلةمفتي القدس: السبت بعد المقبل هو أول أيام عيد الأضحى المباركالعواودة: حشود أبناء شعبنا في الأقصى ستبطل مخططات الاحتلال فيهسلامة معروف: بدء نقل المسافرين عبر نفق (تحيا مصر)الجمعية الإسلامية بغزة تستعد لتنفيذ موسم الأضاحي 2022الديسي يشارك في عمومية اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلاميشركة مصرية تعلن مبادرة للتخفيف من أعباء الفلسطينيين خلال سفرهم عبر معبر رفحبينت يعلن عدم ترشحه في الانتخابات المقبلة
2022/6/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

القمر والليل

تاريخ النشر : 2022-06-22
شعر: أنور بن حمــــدان الزعابي

أنشد من أفؤادي وأنا الشاعر الفهمــــــان
سقــت القـــوافي من بحور ي ولاوزانــــي
طارحــــــت بأشعاري على كل ميــــدان
وناوشــت منهو كان للشـــعر ربانــــــــي
هاذي ترى قصه من سالــــف الازمــان
مـرت معـا نيــــهــا مع كل لازمـــــانــــي
عن القمـــر والليـــــل والعاشـــق الولهــان
عــن الصقر والنجم ومابين لآنســــــانــــي
لقيت القمر نــوره ضافي على لآوجـــــــــان
والليـل غطــــى في ســــــدوله وعتمـــــانـــي
براق نــوره لاح من عالــــي ألامــــــــزان
وأمطر شفاف الشوق في مهجـة أعيــــــــاني
روي الخفوق الشاقي الواله الضميــــــــــان
عقب الليــــــالي الممحله وزود حـــــــرماني
وتاه العشب بأرض ن محيله عقب مــــازان
نوار زهـــره مايس العــــــود فتــــــــــــاني
هذا زهــــر جوري وهذا عطـــــر ريحـان
وهـــذا قرنــــفل باسم الثـــغر ريــــانـــــــي
وصــــــديت للقــبله وناظرت بالاعيـــــــان
صقر الفضـــــاء لي حام بالجو طــــرباني
في سيح مسياله يبــــــعد على الدلهـــــــان
ماراده الاراعــــــي الشـــــوق طـــــــرباني
يقـــفر أثر صـــــيده ماينشد العــــــــــــربان
عـــــالي حــــــــــزوم الطف مارد خيبـــــاني
وين الرجــــوم المهلكـــــه ونايف الكثبـــان
لي ماوطـــاها م العرب كايـــنن كــــانــــي
أرعــــى سنا نجــــمه لها في خفـــوقي شان
بين الثريا والثـــــــــرى فـــــرق ينـــــــباني
وأرجع الى الحكمة وأرمز لها بسلطـــــــان
سلـــــطانها نافـــــذ علـــى كل لآزمانـــــــــي
شروى ثقيل العقل راجح بكل ميـــــــزان
وأما خفيـــــــــــف العقل ريشه بالاوزانــــــي
وثقـــــل الرجـال أبدن فلاهـــــو ثقل أوزان
وزنــــن ثقــــيل ن والـــعقل فيــــه هفـــــــاني
صمت الرجــــال ايبين في موقف الشجعــــان
صـــدق وصمـــود للمواقف وفطنــــــــــاني
وأما كــــثير القــــول في موقـــــف الحيـــــران
الكــــــــذب في دمـــــــه شـــــايع بأدمـــــاني
هذا تـــرى قول الشعر لي مضــــى وكـــان
أبدع أحاسيسي أنا بفيض وجــــــــــــــــداني

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف