الأخبار
الفنان حمزة نمرة يحيي حفله الغنائي الأول بفلسطينزلزال بقوة 3.1 درجة يضرب فلسطيننادي الأسير: نشهد تزايدًا في حالات الإصابة بالأورام بين صفوف الأسرىغزة: إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري خلال عيد الأضحىدعوات استيطانية لمسيرة أعلام في أراضي قرية اسكاكا يوم السبت‎الشؤون المدنية: الاحتلال ينوي تسليم جثمان الشهيد "حامد" الليلةجامعة الخليل تحتفل بتخريج الفوج الثامن والأربعين من طلبتها في يومه الأولالقناة الـ (12): لابيد يتولى رئاسة الوزراء منتصف الليلةمفتي القدس: السبت بعد المقبل هو أول أيام عيد الأضحى المباركالعواودة: حشود أبناء شعبنا في الأقصى ستبطل مخططات الاحتلال فيهسلامة معروف: بدء نقل المسافرين عبر نفق (تحيا مصر)الجمعية الإسلامية بغزة تستعد لتنفيذ موسم الأضاحي 2022الديسي يشارك في عمومية اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلاميشركة مصرية تعلن مبادرة للتخفيف من أعباء الفلسطينيين خلال سفرهم عبر معبر رفحبينت يعلن عدم ترشحه في الانتخابات المقبلة
2022/6/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

آخر بدعة.!

تاريخ النشر : 2022-06-21
بقلم: محمود سلامة سعد الريفي

آخر بدعة..!
هذا ما سمعته..
غرامة خمسون شيكلاً
قمة الانحطاط الفكري..!
أثناء متابعتي لبرنامج اذاعي صباحي يتناول هموم ،
و مشاكل الناس اتصل أحدهم متحدثاً عن التبرج..!
و الفتيات اللواتي يخرجن من وجة نظره أنهن غير ملتزمات باللباس الشرعي،
و يفوح عطرهن في الطرقات..! لحد هذا النقد يبدو أنه محق كوننا نعيش في مجتمع محافظ محكوم بالعادات
و التقاليد ،
و القيم الدينية العظيمة التي تفرض علينا الالتزام بتعاليم ديننا الحنيف بكل جوانب حياتنا و تجنب كل ما من شأنه أن يثير الشهوات و الفتن..! مع أنني لا أرى أن مجتمع غزة بكليته يخرج عن العادات و التقاليد و الأمر يبدو طبيعياً
و لا يميل إلى التبرج العام كظاهرة و سمة كما صور لنا المتحدث..!
و نهاية حديثه المثيرة للجدل بشكل لافت و التي ينم عن تفكير ضيق يعاني تشويهاً واضحاً حين اقترح اقرار مخالفة قدرها خمسون شيكلاً تفرض على غير الملتزمات ،
و المتبرجات من وجة نظره و مَن يفوح عطرهن في الطرقات لردعهن عن ذلك..! لا يعلم هذا المتحدث المنغلق على تفكيره الأعمى أن الدين العظيم لم ينتشر بقوة السيف
و إنما إنتشر و ساد ارجاء المعمورة بالاقناع و الحجة لا بالبطش أو التخويف و لا ممارسة الترهيب و الترويع بحجة نشر الفضيلة في مجتمع يعتبر محافظ بدرجة عالية ،
و عوائله التي تشكل نواة مجتمعنا الفلسطيني الذي يعتبر أكثر التزاماً بالعادات و التقاليد و القيم الدينية العظيمة من غيره..! لذلك عليك يا أخي الكريم الوقوف ملياً مع نفسك
و مراجعة تفكيرك الأبله الذي يعكس نموذج لا يخلو منه مجتمع حيوي و فاعل استطاع أن يصنع حياته رغم كل الظروف المأساوية التي يعيشها و يعايشها و أن ينضج فكرك و تفكيرك لتكون أاكثر ابداعاً بما يخدم مجتمعك
و إلا اصمت فإن في صمتك فضيلة..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف