الأخبار
الفنان حمزة نمرة يحيي حفله الغنائي الأول بفلسطينزلزال بقوة 3.1 درجة يضرب فلسطيننادي الأسير: نشهد تزايدًا في حالات الإصابة بالأورام بين صفوف الأسرىغزة: إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري خلال عيد الأضحىدعوات استيطانية لمسيرة أعلام في أراضي قرية اسكاكا يوم السبت‎الشؤون المدنية: الاحتلال ينوي تسليم جثمان الشهيد "حامد" الليلةجامعة الخليل تحتفل بتخريج الفوج الثامن والأربعين من طلبتها في يومه الأولالقناة الـ (12): لابيد يتولى رئاسة الوزراء منتصف الليلةمفتي القدس: السبت بعد المقبل هو أول أيام عيد الأضحى المباركالعواودة: حشود أبناء شعبنا في الأقصى ستبطل مخططات الاحتلال فيهسلامة معروف: بدء نقل المسافرين عبر نفق (تحيا مصر)الجمعية الإسلامية بغزة تستعد لتنفيذ موسم الأضاحي 2022الديسي يشارك في عمومية اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلاميشركة مصرية تعلن مبادرة للتخفيف من أعباء الفلسطينيين خلال سفرهم عبر معبر رفحبينت يعلن عدم ترشحه في الانتخابات المقبلة
2022/6/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الاحد الأسود

تاريخ النشر : 2022-05-19
بقلم: ماهر عبدالهادي
توالت الأعوام إلى أن مظى إثنان وثلاثون عاما على مجزره إرتكبها الصهيوني عامي بوبر سقط فيها سبعة عمال من قطاع غزة الحبيب بعدماغادروه باحثين عن لقمة العيش.

وفي مخيمات اللجوء في الاردن على أثرها خرج أبناء شعبنا ليعبرواعن غظبهم واستنكارهم للصمت العربي بمسيرات سلمية رافعين الاعلام الفلسطينيه والسوداء فكانت الفجأه الصدمة من ملك الأردن (حسين بن طلال) آمرا جيشه بتوجيه فوهة بنادقهم نحو هم،
ليسقط اول شهيد على أرض مخيم حطين(محمد هديب) ليتلوه (محمد غياض) ليلحق بهم الذي ابى أن يموت فأصابه الشلل المزمن (سلطان الكعابنه).

كمالحق بهم آخرون من شهداء وجرحى من باقي المخيمات وقد كان مشهدأ بشعا مخيفا بيوم إجرام شامل لايردعه قلب يقول إني أخاف الله.

هذا الملك القذر الذي كان يسمى باسمه الاستخباراتي السري (بيف)من قبل الcia ويتقاظى راتبه الشهري مليون دولار لخدماته ومكافأة لخيانته حتى عام 1977 ؛
هذاالملك الذي كان يدعي أنه من سلالة النبي محمد ص وقد كذب التاريخ تكذبهم
فلم تعرف سلالة النبي الخيانة أبدا كمايفعلون. ..
لهذا النظام وملكة ووالده الذي كان يريد أن يكون ملك العرب حكايات خيانيه، حيث مكن الإسرائيليين على العرب في حروبهم ، ولايختلف عربيان إثنان على أن هذا النظام سرطان في قلب العالم العربي...
كما باع العراق عام 2003 مع أنه كان يمده بالنفط على مدي ثلاثون عاما...
جعلوا أجسادهم فانية. ..ونسواأن الروح الأهم...حيث ستبقى أرواحهم و من سبقوهم من الشهداء الذين لم يحمل الصهاينة وزرهم
وإنهم في ظمائر كل الخيرين....
للصهاينة و عملاؤهم من العرب الخزي والعار...
والمجد والخلود للشهداء

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف