الأخبار
طالع كشف "تنسيقات مصرية" للسفر عبر معبر رفح يوم الأربعاءإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة أبو ديس بالقدسشاهد: مراسل عسكري إسرائيلي داخل مسجد بالسعوديةالديمقراطية: التقرير الأميركي بشأن اغتيال "أبو عاقلة" منحاز ويبرر جرائم الاحتلالالعاروري: لا يوجد حراك جدي من المنظومة الإسرائيلية بشأن تبادل الأسرى"التشريعي" بغزة: الإعلان الأمريكي بشأن اغتيال أبو عاقلة انحياز لإسرائيلإصابات خلال مواجهات بعد اقتحام جيش الاحتلال دورا جنوب الخليلشاهد: قتلى وجرحى في إطلاق نار بحفل استعراضي في شيكاغوالجالية الفلسطينية في الصين تصدر العدد الـ (21) من مجلة السفيرفلسطين تشارك في أعمال المنتدى الاقتصادي العربي البرازيليجامعة بيرزيت تختتم احتفالات تخريج الفوج الـ 47بكيرات: الوعي ورد الفعل المقدسي يتنامى لمواجهة تهويد الأقصىمجدلاني: التقرير الأمريكي حول اغتيال "أبو عاقلة" انحياز وشراكة مع الاحتلالنقابة الصحفيين: التقرير الأميركي بخصوص الشهيدة أبو عاقلة سياسي وغير مهنياتحاد الشراع والتجديف يوقّع اتفاقيات تعاون مع أندية بغزة
2022/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

شيرين

تاريخ النشر : 2022-05-18
شيرين
بقلم: سامر سالم احمد 
شيرين كيف أقول يا شيرين؟
أأقول إني آسف وحزين
أم كيف أنعي فيك كل بطولة ؟
قولي بربك ما هو التأبين ؟
ما عدت أدري كيف ينعى ميت ؟
أو كيف يفصح شاعر ويبين؟
فلقد وقفت أمام موتك عاجزا
عجز اللسان فكيف عنه أبين
أأقول إن الموت غالك غيلة؟
هل كان يجرؤ غادر وخئون ؟
كم طعنة في الظهر أحسبها ترى؟!
مازال يسكن ظهري السكين
شيرين كيف أقول كيف سأفصح ؟
أأقول إني في الحشا مطعون ؟!
فأنا السجين فكيف أشرح ما بي؟
ما كان يشرح في السجون سجين ؟!
إن القلوب بكتك قبل عيوننا
وكذا العيون بكتك وهي سخين
تبكي عليك كنائس ومآذن
تنعي الصحائف ما جنته منون
القدس تبكي والمدائن كلها
يافا وعكا كلها وجنين
ولقد نعاك العرب أجمع كلهم
وكذا نعاك الكون والتكوين
حتى الخمائل في الطبيعة قد بكت
وبكى عليك التين والزيتون
والطير في عالي الغصون تناوحت
وبكت عليك حمائم وسنونو
ونعا لنعيك كل طفل أمه
وكذا يكون النعي والتأبين
شيرين يا وردا تساقط فوقه
غدر العدو وحقده المدفون
علمتنا كيف البطولة تصنع
فبك الرجال ستقتدي وتكون
جاد الزمان فهل يجود بمثلها
إن الزمان بمثلها لضنين

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف