الأخبار
الفنان حمزة نمرة يحيي حفله الغنائي الأول بفلسطينزلزال بقوة 3.1 درجة يضرب فلسطيننادي الأسير: نشهد تزايدًا في حالات الإصابة بالأورام بين صفوف الأسرىغزة: إغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري خلال عيد الأضحىدعوات استيطانية لمسيرة أعلام في أراضي قرية اسكاكا يوم السبت‎الشؤون المدنية: الاحتلال ينوي تسليم جثمان الشهيد "حامد" الليلةجامعة الخليل تحتفل بتخريج الفوج الثامن والأربعين من طلبتها في يومه الأولالقناة الـ (12): لابيد يتولى رئاسة الوزراء منتصف الليلةمفتي القدس: السبت بعد المقبل هو أول أيام عيد الأضحى المباركالعواودة: حشود أبناء شعبنا في الأقصى ستبطل مخططات الاحتلال فيهسلامة معروف: بدء نقل المسافرين عبر نفق (تحيا مصر)الجمعية الإسلامية بغزة تستعد لتنفيذ موسم الأضاحي 2022الديسي يشارك في عمومية اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلاميشركة مصرية تعلن مبادرة للتخفيف من أعباء الفلسطينيين خلال سفرهم عبر معبر رفحبينت يعلن عدم ترشحه في الانتخابات المقبلة
2022/6/30
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اتفاقية سايكس بيكو

تاريخ النشر : 2022-05-17
بقلم: عبد الرحيم جاموس

يوم 16/5/2022م يكون قد مر مئة وستة أعوام على توقيع الاتفاقية الفرنسية البريطانية والتي عرفت باتفاقية (سايكس-بيكو) والتي رسمت مناطق النفوذ الإستعماري لهما في البلاد العربية وقسمت أوصال الوطن العربي بعد سقوط الدولة العثمانية في عام1918م اثر هزيمتها في الحرب العالمية الأولى ..
وقد حالت هذه الاتفاقية الإستعمارية دونَ قيام الدولة العربية الواحدة ودون تمكين العرب من ممارستهم لحق تقرير المصير ... وهي التي أدت إلى إنشاء الكيان الصهيوني في أرض فلسطين سنة 1948م ...
نعم إنها الجريمة الاستعمارية الكبرى والنكبة التي تعرض لها العرب عامة والفلسطينيين منهم خاصة ولا زال الشعب الفلسطيني ومعه الأمة العربية يعانون من نتائجها الوخيمة والكارثية على الأمة العربية وعلى أمن واستقرار إقليم الشرق الأوسط بصفة عامة ....
وتأتي ذكرى هذه الاتفاقية المشؤومة اليوم متواكبة ومتوافقة مع حلول الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة الفلسطينية .. فبريطانيا وفرنسا تتحملان المسؤولية الأخلاقية والقانونية عما آل إليه وضع الشعب الفلسطيني وعما عاناه من تشرد وتشتت وعذاب واستعمار استيطاني إحلالي يهودي عنصري بسبب خططهما الإستعمارية، ولا زالتا لا تعترفان ولا تقران بهذه المسؤولية.
إنها فعلا الاتفاقية الجريمة بعينها إنها جريمة حرب موصوفة ومثبتة ..


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف