الأخبار
شاهد.. السفير العمادي يزور عائلة الأسير محمد الحلبيإعلام الاحتلال يرجح أن تكون زيارة بايدن لـ"إسرائيل" نهاية الشهرالقططي: سيف القدس وضعت الاحتلال في مأزق كبير والكيان تفكك من الداخلقرعاوي: مقاومة شعبنا مستمرة متطورة وصولًا لانتفاضة شاملة تدحر الاحتلالمن هي حركة "كاخ" الإسرائيلية التي رفعتها الولايات المتحدة عن قوائم الإرهاب؟افتتاح معرض فلسطين الدولي للتجميل في بيت لحمباحثة: حكومة بينت تسعى لـ"أسرلة" المنهاج الفلسطيني وتحريفه وإفراغه من مضمونه الوطني بسياسة جديدةجيش الاحتلال يعلن عن حركة طيران نشطة غدًا ناتجة عن تدريبات لسلاح الجورسميًأ.. إسرائيل تسجل أول إصابة بـ"جدري القرود"جنين: تكريم صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم لاقتحامات الاحتلالهنية يهنئ مزهر بإتمام المؤتمر الثامن وانتخاب الأمين العام ونائبه"الخارجية" تطالب بعقوبات دولية رادعة لإجبار دولة الاحتلال على وقف إرهابهابحرية الاحتلال تستهدف الصيادين في بحر شمال غزةإصابة شاب برصاص مستوطن خلال مناوشات بحي الشيخ جراحوالد الشهيد أمجد الفايد: لن يشفي غليل شعبنا إلا المقاومة حتى النصر
2022/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ذات يوم

تاريخ النشر : 2022-05-14
بقلم: أمال السعدي
ذات يوم
ذات يوم
كان غباره ملحد
لحظةٌ أستئذَنتْ بها سيكارتي العِقب
ذات يوم
حَل به شرارة الوعد
تعشق الفكر و أستفحل العٍقد
أَشهر الذرى حلق بين السماوات
أولى بساحة الحب كل العبادات
ذات يوم
تهجى كتب التاريخ و أقام السجود
لحظات عرفُها سهوة خلان
هي وهلةٌ ما بَتض إلا و أهد بهتانا
على جسد الخدود
ذات يوم
فر من ساحة العمر
محلقا بزهق التبرير حالفا لا غفرانا
سائر في درب الغانيات مهلك السدود
عسى أن يحبو في غير دنيانا
ذات يوم
حملت محراث السنين رتلت الصدود
لم يبقى بالعمرِ فُسحة
أُعلق رُتلِها و أساور جهل الهوانا
كالقيامة سأتي لعلك تقرأ
حوار نُزقِك و تهور النَدمانا
أويلي يوماً به الحسابُ
مُنهيك عن شهادة الرحمة
فتُدارٍكُ بكَ الركبِ صُراخٌ ما به أبتليت هوانا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف