الأخبار
شاهد.. السفير العمادي يزور عائلة الأسير محمد الحلبيإعلام الاحتلال يرجح أن تكون زيارة بايدن لـ"إسرائيل" نهاية الشهرالقططي: سيف القدس وضعت الاحتلال في مأزق كبير والكيان تفكك من الداخلقرعاوي: مقاومة شعبنا مستمرة متطورة وصولًا لانتفاضة شاملة تدحر الاحتلالمن هي حركة "كاخ" الإسرائيلية التي رفعتها الولايات المتحدة عن قوائم الإرهاب؟افتتاح معرض فلسطين الدولي للتجميل في بيت لحمباحثة: حكومة بينت تسعى لـ"أسرلة" المنهاج الفلسطيني وتحريفه وإفراغه من مضمونه الوطني بسياسة جديدةجيش الاحتلال يعلن عن حركة طيران نشطة غدًا ناتجة عن تدريبات لسلاح الجورسميًأ.. إسرائيل تسجل أول إصابة بـ"جدري القرود"جنين: تكريم صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم لاقتحامات الاحتلالهنية يهنئ مزهر بإتمام المؤتمر الثامن وانتخاب الأمين العام ونائبه"الخارجية" تطالب بعقوبات دولية رادعة لإجبار دولة الاحتلال على وقف إرهابهابحرية الاحتلال تستهدف الصيادين في بحر شمال غزةإصابة شاب برصاص مستوطن خلال مناوشات بحي الشيخ جراحوالد الشهيد أمجد الفايد: لن يشفي غليل شعبنا إلا المقاومة حتى النصر
2022/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

جرائم الاحتلال لا تنتهي وتتخطى القوانين الدولية والإنسانية بقلم جملات عبد الحميد الشاعر

تاريخ النشر : 2022-05-12
جرائم الاحتلال لا تنتهي وتتخطى القوانين الدولية والإنسانية
بقلم جملات عبد الحميد الشاعر
جرائم الاحتلال لا تنتهي وتتخطى القوانين الدولية والإنسانية

بقلم: جملات عبد الحميد الشاعر 

جرائم الاحتلال لا تنتهي بحق الشعب الفلسطيني ، اليوم الأسود باستشهاد الصحفية  شيرين أبو عاقلة ليست الصحفية والإعلامية الأولى تتعرض للقتل المتعمد المقصود، بل تاريخ الاحتلال في فلسطين حافل بجرائمه النكراء، ويخطئ لو ظن أن بسياسته العنيفة والوحيدة وهي القتل والأسر والتعذيب والهدم والتهجير سوف يقضي أو يكسر إرادة الشعب الفلسطيني.

فلا نريد أن نسأل لماذا وجه الاحتلال  رصاصاته تجاه الصحفية شيرين أبو عاقلة التي كفلة لها جميع القوانين الدولية حرية العمل الإعلامي والصحفي بكل حماية وأمان، فأقبل عليها الاحتلال دون أدنى مسؤولية وقتلها بدم بارد، وحرمها من أبسط حقوق الإنسان في الحياة.

فلا نريد الإجابة لأننا نعلمها جيداً ، شيرين أبو عاقلة دفعت ثمن وطنيتها وانتمائها لقضيتها العادلة وإعلاء كلمة الحق بالصوت والصورة ، شيرين رحلت إلى جوار رفقاء الدرب قافلة شهداء فلسطين الابطال والأحرار ، الاحتلال لا يفرق بين الأطفال أو النساء أو الشيوخ، لا يفرق بين المدنيين والثائرين من أجل حريتهم وأرضهم ومقدساتهم  وحقهم في تقرير مصيرهم، نطالب الاعلام الفلسطيني  والقيادة الفلسطينية والجهات المعنية توصيل الصوت والصورة الحقيقية في المحافل الدولية عما يجري على أرض فلسطين من جرائم من قبل الاحتلال الإسرائيلي الذي يعتبر نفسه فوق القانون الدولي والإنساني ، فأين الدول التي تدعي بالديمقراطية، وحق تقرير المصير ،وتحرم وتجرم وتنفي الاحتلال من التاريخ الإنساني.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف