الأخبار
شاهد.. السفير العمادي يزور عائلة الأسير محمد الحلبيإعلام الاحتلال يرجح أن تكون زيارة بايدن لـ"إسرائيل" نهاية الشهرالقططي: سيف القدس وضعت الاحتلال في مأزق كبير والكيان تفكك من الداخلقرعاوي: مقاومة شعبنا مستمرة متطورة وصولًا لانتفاضة شاملة تدحر الاحتلالمن هي حركة "كاخ" الإسرائيلية التي رفعتها الولايات المتحدة عن قوائم الإرهاب؟افتتاح معرض فلسطين الدولي للتجميل في بيت لحمباحثة: حكومة بينت تسعى لـ"أسرلة" المنهاج الفلسطيني وتحريفه وإفراغه من مضمونه الوطني بسياسة جديدةجيش الاحتلال يعلن عن حركة طيران نشطة غدًا ناتجة عن تدريبات لسلاح الجورسميًأ.. إسرائيل تسجل أول إصابة بـ"جدري القرود"جنين: تكريم صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم لاقتحامات الاحتلالهنية يهنئ مزهر بإتمام المؤتمر الثامن وانتخاب الأمين العام ونائبه"الخارجية" تطالب بعقوبات دولية رادعة لإجبار دولة الاحتلال على وقف إرهابهابحرية الاحتلال تستهدف الصيادين في بحر شمال غزةإصابة شاب برصاص مستوطن خلال مناوشات بحي الشيخ جراحوالد الشهيد أمجد الفايد: لن يشفي غليل شعبنا إلا المقاومة حتى النصر
2022/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مأساة شيرين التي هزت العالم

تاريخ النشر : 2022-05-12
مأساة شيرين التي هزت العالم
بقلم: الخضر محمد الجعري
صحي العالم يو م ١١مايو٢٠٢٢م على يوم حزين..ومأساوي  حيث فقد العالم فيه صوت من أصوات الحقيقة وهو صوت المراسلة والمناضلة شيرين ابو عاقله صاحبت الصوت الهاديء والوجه الحزين الذي يعكس حزن وهم ووجع وتعب فلسطين على مدى ٢٥ عاما  من الكفاح والتعرض للاخطار  في مهنة الصحافة كمراسلة لقناة الجزيرة ..غطت خلالها الانتفاصات والحروب  التي شنها الصهاينة  على شعب فلسطين ..ونجاها الله حتى هذا اليوم عندما استهدفها جنود الاحتلال  الصهيوني برصاصة في الرأس في منظر يهز المشاهد وهي مرمية ومضرجة بدمائهاوالى جانبها زميلتها الصحفية تحتمي بشجرة من رصاص جنود القتل والاجرام  في إعادة لصورة  انسانية مشابهة وهي صورة الطفل محمد الدرة وهو يحتمي  إلى جانب والده.

صورة تحكي حقيقة ان الفاعل هو نفس الفاعل وان المجرم هو نفس المجرم دون حاجة حتى للتحقيق.

 هذا المجرم الذي لا يخاف من العقاب  لانه محمي بدفاع ونفوذ واموال امريكا وبعض الدول الغربية التي تتدفق عليه بكل سخاء  وتشجع الكيان الصهيوني على الاستمرار في جرائمه اليومية بحق الفلسطينيين ..وفي مجلس الأمن تحميه مظلة الفيتو الامريكي المتبجح بالدفاع عن حقوق الانسان في اي مكان في العالم الا في فلسطين ففيها وجهة نظر وتندرج تحت طائلة مكافحة الارهاب.

ان  اي دفاع لامريكا او تغطية على جريمة الكيان الصهيوني سوف لن تمر هذه المرة وتضع زيف وصدقية امريكا في الميزان أمام العالم.

فمأساة شيرين قد هزت كيان العالم بقوة... كما هزته قبل ٢٢ عاما  جريمة قتل الطفل محمد الدرة يوم٣٠ سبتمبر عام ٢٠٠٠م في انتفاضة الأقصى، عندما التقطت صورته عدسة المراسل الفرنسي شارل اندرلان المراسل بقناة فرنسا ٢ وهو يحتمي بوالده خلف برميل اسمنتي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف