الأخبار
شاهد.. السفير العمادي يزور عائلة الأسير محمد الحلبيإعلام الاحتلال يرجح أن تكون زيارة بايدن لـ"إسرائيل" نهاية الشهرالقططي: سيف القدس وضعت الاحتلال في مأزق كبير والكيان تفكك من الداخلقرعاوي: مقاومة شعبنا مستمرة متطورة وصولًا لانتفاضة شاملة تدحر الاحتلالمن هي حركة "كاخ" الإسرائيلية التي رفعتها الولايات المتحدة عن قوائم الإرهاب؟افتتاح معرض فلسطين الدولي للتجميل في بيت لحمباحثة: حكومة بينت تسعى لـ"أسرلة" المنهاج الفلسطيني وتحريفه وإفراغه من مضمونه الوطني بسياسة جديدةجيش الاحتلال يعلن عن حركة طيران نشطة غدًا ناتجة عن تدريبات لسلاح الجورسميًأ.. إسرائيل تسجل أول إصابة بـ"جدري القرود"جنين: تكريم صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم لاقتحامات الاحتلالهنية يهنئ مزهر بإتمام المؤتمر الثامن وانتخاب الأمين العام ونائبه"الخارجية" تطالب بعقوبات دولية رادعة لإجبار دولة الاحتلال على وقف إرهابهابحرية الاحتلال تستهدف الصيادين في بحر شمال غزةإصابة شاب برصاص مستوطن خلال مناوشات بحي الشيخ جراحوالد الشهيد أمجد الفايد: لن يشفي غليل شعبنا إلا المقاومة حتى النصر
2022/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنا من هناك

تاريخ النشر : 2022-05-10
بقلم: نبيل عبد الرازق

قبل اربع وسبعون عاما تم تهجير عائلتي من زرنوقا والتي هي من قضاء الرملة..

بلدتي كان يجاورها كل من المغار ويبنه والقبيبة وعاقر ،،

وكما سائر المدن والبلدات والقري الفلسطينية تعرضت في العام ١٩٤٨ الي هجوم عسكري من قبل القوات الصهيونية وتم تدميرها وتهجير اهلها كما حدث مع بقيه مدننا وقرانا في الجليل والساحل والمثلث والنقب،،،

هاجر معظم اهلها باتجاه الجنوب الي قطاع غزة وسكنوا الخيام في حين اقيمت علي اراضيها مستعمرات صهيونية كان منها (غان شلومو وكريات موشيه).

انها النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني
والتي تأمر عليهم من تآمر وتخاذل من تخاذل ليصبح شعبنا مشردا في اصقاع الارض،، وتحقق الحركه الصهيونية اكذوبتها ارض بلا شعب لشعب بلا ارض..

ورغم حجم الكارثه التي حلت بنا من قتل وتهجير وهدم واقتلاع…

ورغم خبث المؤامرة التي احكمت حلقاتها علي شعبنا…

ورغم كل محاولات الانتقاص من حقوقنا عبر الحلول الجزئية ومحاولات التصفية والوصايا علي قضيتنا…

ورغم كل التهديد والوعيد والحصار والاستيطان والتدنيس والانقسام …

ورغم موت الكبار … لن ينسي الصغار

وما زلنا نحلم ونؤمن ونناضل ونردد ونقول ونؤكد ،،، نحن من هناك
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف